صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

  موعظة بليغة ونصيحة ثمينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو احمد
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 2305
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: موعظة بليغة ونصيحة ثمينة   الجمعة يونيو 25, 2010 2:52 am


أيها الأخوة: اعلموا حفظكم الله أن أشرف شيء بين يديك عمرك , ووقتك هذا الوقت هو أشرف شيء أعطاك الله عز وجل ولهذا قال بن الجوزي رحمه الله: الوقت أشرف شيء .
وضرب بعض العلماء مثلاً لشرف وقت الشخص قالوا: الشخص الذي يعيش دهراً في الذنوب والمعاصي ثم يكرمه الله بالتوبة ولو في ساعة قبل الموت ينال بها السعادة الأبدية فلولا تلك الساعة ما نال السعادة الأبدية فهذا يدلك على عظيم شرف وقتك الذي أنت فيه ، (الساعة التي أنت فيها ) وكذلك أيضاً لما كان الوقت بهذه المكانة وله هذا الشأن بين الرسول عليه الصلاة والسلام أهمية اغتنامه واستغلال فرصة القدرة على ذلك فقد جاء من حديث بن عباس عند الحاكم وغيره أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناك قبل فقرك ، وفراغك قبل شغلك ، وحياتك قبل موتك) .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3355خلاصة حكم المحدث: صحيح.
قال الشاعر:
إذا هبت رياحك فاغتنمها فإن لكل خافقة سكون
وقال الوزير بن هبيرة الحافظ:
والوقت أعظم ما عليك بحفظه وأراه أسهل ما عليك يضيع
الوقت يحتاج إلى استغلال أيما استغلال فمن استغل الوقت كما ينبغي وكما يراد بلغ كل مبلغ من الخير ومن لم يعرف استغلال الوقت وقيمة الوقت وشرف الوقت فإنه سيخسر أعظم خسارة في الدنيا والآخرة .

هذا الحديث العظيم موعظة وأي موعظة لمن كان عاقلاً متدبراً متأملاً قال الرسول عليه الصلاة والسلام: اغتنم خمساً قبل خمس الخمس هذه إذا لم تُغْتَنَمْ ستأتي بعدها خمس (الخمس الأخر) إن لم تستغل الخمس الأول جاءت الخمس الأخر لإكمال خسارة الشخص نعوذ بالله.
الرسول قال اغتنم خمساً قبل خمس ثم وضحها قال: قال شبابك قبل هرمك
كيف يفهم الشباب عمرهم هذا الطيب، ووقتهم هذا النفيس، والحياة هذه التي هي زهرة العمر، كيف يفهمها؟ إلا من رحم الله يفهم أنه الآن يلعب ويمشي حاله ويظن أنه بعد مدة سيكون أقدر على أن يتعلم وعلى أن يعبد الله وعلى أن يفعل الخير وعلى وعلى ...
يظن أن هذا سيكون سهل عليه!! متى ؟
عندما يمشي عن مرحلة الشباب لا
الرسول قال شبابك قبل هرمك الشخص كلما كبر كلما كثرت مشاغله وعلاقاته ومسؤولياته ومطالبه في هذه الحياة والعوائق تكثر عليه.
فالذي يفهم أنه سيكون بعد مرحلة الشباب مستغلاً للعمر والوقت أحسن منه في وقت الشباب هذا لم يفهم الفهم السديد ولكن ضيع فهمه السديد لهذا الحديث الكريم قال الرسول شبابك قبل هرمك هذا إذا عشت إلى أن تهرم وإلا فكم من شباب يموت في شبابه قال وصحتك قبل مرضك ما تدري متى تمرض ما تدري متى تتغير أحوالك لكن الساعة التي أنت فيها إن استغليتها ستحقق من أنواع الخير ما لم يكن في الحسبان فمن لم يستغل الشباب، الفراغ، الصحة، الحياة كذلك الغنى جاءته المنغصات يأتي وقت الكبر في السن يريد أن يعبد الله , يريد أن يعرف الله يريد يريد ... لكن لا يستطيع.
يتذكر أيام الشباب أين ذهبت تلك الأيام لما ضيعت تلك الأيام أين عقلي في تلك الأيام يا عباد الله يا معشر الشباب والطلاب الحياة غالية ليست الحياة لعباً تضيع كيفما كان قال العلامة بن الجوزي رحمه الله في صيد الخاطر قال (رأيت الناس يدفعون الزمان دفعاً عجيباً كلٌ يحاول يتخلص من وقته هذا يتخلص منه بكثرة الضحك وهذا بكثرة النوم وهذا بكثرة اللعب وهذا بكثرة المزاح وهذا بكثرة الجلوس مع الغافلين لا يهمه أن يستغل هذا الوقت النفيس فيما يعود عليه بخير هذه أحوال كثير من المسلمين ومن هنا انتظر الدواهي تأتي لمن كان على هذه الحال).
فهذا الحديث العظيم الذي سمعتموه اغتنم خمساً قبل خمس شبابك قبل هرمك أنت إما في خسارة أو في سعادة إن استغليت الوقت الذي أنت فيه اليوم الذي أنت فيه ،الليلة التي أنت فيها،الساعة التي أنت فيها ،إن استغليتها فقد عرفت شرف وقتك ووفقت وهديت وأعنت ونصرت على ما ينبغي أن تقوم به وأن تعمل قال بن القيم رحمه الله تعالى( ضياع الوقت أشد من الموت)
قال (لأن الموت يقطعك عن الدنيا وضياع الوقت يقطعك عن الله )
كما أن الوقت أشرف شيء فضياعه أشر شيء،ضياع الوقت ضياع الشخص لعمره ولوقته أو لجزء من عمره أو من وقته هو أضر شيء عليه.
أيها الأخوة هذا الأمر وهو أمر الفرص واستغلال الفرص أمر في غاية الأهمية أن يتنبه لذلك المسلم،
ربنا جل شأنه يقول في كتابه الكريم مخبراً عن من لم يستغلوا أوقاتهم في مرضاته وطاعاته قال: {أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} (56 الزمر)
أي فرطت في حق الله وفي طاعة الله كم من شخص تأتيه الطاعة فيحاول أن يتخلص منها كيف كان وأن يتأخر عنها بقدر الإمكان أو يتركها إن قدر على ذلك ،انظر ماذا يفعل من خذله الله سبحانه وتعالى.
قال بعض السلف عجباً لمن يعلم أن الدنيا مولية عنه والآخرة مقبله عليه فيقبل على الدنيا المولية ويترك الإقبال على الآخرة المقبلة عليه.
الدنيا هذه منتهية وانظر كم قد ذهب من عمرك ومن عمر غيرك واسأل أباك واسأل جدك الذين عاشوا والذين ذهب من عمرهم عشرات السنين عشرات السنين ماذا معكم منها؟ ماذا استفدتم منها؟ ماذا حققتم من عزٍ ومن سعادةٍ ومن خيرٍ عظيم وبذل كبير في ما ينفعكم؟ لوجدت أنهم يشكون ويبكون ويئنون ويتحسرون على العمر الذي صرف والذي ضيع في غير محله.
فما أكثر ما يهتم الناس بدنياهم التي هي راحلة عنهم والتي ستتركهم والتي ستقطعهم عن الله رب العالمين والتي قد ضمنها الله لهم لم يزيدوا شيئاً من عندهم ولم ينقصوا شيئاً مما قد كتب لهم وهم مقبلون عليها في الليل وفي النهار والآخرة متى الإقبال عليها؟ عند الموت!!! عند النزول تحت الصخور !! والحياة بين الأجداث والصخور.!!!

قال بعض العلماء رحمهم الله: عجبت لمن يهدم يومه شهره وشهره سنته وسنته عمره ومن ثم يفرح بذلك يفرح أن اليوم هذا ذهب وأن الشهر هذا ذهب وأن السنة هذه انتهت ودخلنا في سنة ثانية .

أين أنت من الحساب على كل لحظة وآن وعلى كل ساعة وعلى كل أمر؟ أين أنت من هذا؟
هذه أعمار غالية جداً أعطاك الله إياها لتعبده حق عبادته فأين العبودية له سبحانه؟


عجبت لمن يتم له السرور بدار كل ما فيها غرور
وكيف يلذ ساكنها بعيش ويعلم أن مسكنه القبور

جاء من حديث ابن مسعود عند أحمد والترمذي أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (مَا لِي وَمَا لِلدُّنْيَا مَا أَنَا فِي الدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا )
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 7/284خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح.

أنظر الدنيا مثل ظل الشجرة فماذا مع الناس إن لم يستغلوا هذا الوقت في ما يرضي الله وفي ما يبيض وجوههم يوم أن تسود الوجوه بين يدي الله رب العالمين سبحانه وتعالى.
والرسول الناصح الأمين عليه الصلاة والسلام يأتي إلى بن عمر ويأخذ بمنكبه ويقول : (كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ) الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6416خلاصة حكم المحدث: [صحيح].
هذه حقيقة الدنيا أنها ليست وطناً لك تريد أن تبقى لن تبقى تريد أن تنعم لن يبقى النعيم تريد أن تأمن لن يبقى الأمان تريد أن تدوم لك الصحة لن تبقى الصحة،الحياة كلها ستتغير وستذهب وتنتهي ولن يبقى إلا ما قدمه العبد من خير أو شر .

ابن عمر أخذ بهذه النصيحة فماذا قال زاد من عنده موضحاً النصيحة وقال: (إِذَا أَمْسَيْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الصَّبَاحَ وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الْمَسَاءَ وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ) هذا رجل سعد بهذه النصيحة التي أعطاه النبي عليه الصلاة والسلام فرضي الله عن بن عمر .
سئل نافع ما كان عمل ابن عمر؟ قال: كان عمله أن يتوضأ ما بين الوقت والآخر يعني مستمر في أداء العبادات وفي أفعال الخيرات وفي القيام بالطاعات رضي الله تعالى عنه.
انظروا النصائح إذا أخذت بحقها فلهذا بن عمر ما مات حتى قال بعض الناس ما نظن إلا أن الله قد غفر له رضي الله تعالى عنه.

لفضيلة الشيخ محمد بن عبدالله الامام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pa7a.com
انسام
المديـــر العـــــام
المديـــر العـــــام


عدد المشاركات : 5252
العمر : 30
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 15/01/2009
رسالتي : صحيح إلي ما بقدرك لا تقدره ولا تسأل فيه لانو فعلا ما بستاهل أي احترام او تقدير



مُساهمةموضوع: رد: موعظة بليغة ونصيحة ثمينة   الجمعة يونيو 25, 2010 10:07 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pa7a.com
الصقرالمقنع
الصقرالمقنعالصقرالمقنع


عدد المشاركات : 7031
العمر : 31
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: موعظة بليغة ونصيحة ثمينة   الجمعة يونيو 25, 2010 2:54 pm

مشكور اخي ابو احمد علي موضوعك







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة القلوب
المديـــر العـــــام
المديـــر العـــــام


عدد المشاركات : 7773
العمر : 21
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
رسالتي : ليًسٌٍُ غٌَرٍوٍرٍآً أوٍٍ كُبٌٍــرٍيًآء
بٌٍٍل شٌٍُمٌٍَوٍخٍُآ بٌٍآٍلذَآتًُ َفٍأنٍآ شٌٍُآمٌٍَخٍُهُ بٌٍأخٍٍُلآًقٌٍيً وًٍقٌٍيًمٌٍَيً
ٍليًسٌٍُ َفًٍقٌٍطٌٍُ بٌٍجًُمٌٍَآٍليً وٍنٍعُوٍمٌٍَتًُيً بٌٍٍل أنٍآ هُكُذَآ وٍسٌٍُأضٍٍُِل هُكُذَآ
مٌٍَآ أجًُمٌٍٍَل أنٍ أكُوٍنٍ أنٍآ .. ٍلآ أنٍآ أكُوٍنٍ غٌَيًــرٍيً ..!





مُساهمةموضوع: رد: موعظة بليغة ونصيحة ثمينة   السبت يونيو 26, 2010 9:14 am









لــاـ تكون بخيالي حلم و مش إلي
و لا تحير سؤالي و تقلي إسألي
خليني بقلبك طفلة مدللة

cat. cat. cat.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.pa7a.com
 
موعظة بليغة ونصيحة ثمينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين الاسلامي
 :: القسم الاسلامي
-
انتقل الى: