صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 لمن يريد أن يعرف الحقيقة وبلا مواربة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علاء
ابوعلاءابوعلاء


عدد المشاركات : 5835
العمر : 33
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
رسالتي : ادَّخر راحتك لقبرك، وقِّلل من لهوك ونومك، فإنَّ من ورائك نومةً صبحها يوم القيامة".


مُساهمةموضوع: لمن يريد أن يعرف الحقيقة وبلا مواربة   الخميس يونيو 23, 2011 6:43 pm

بسملة


رام الله -العهد -(كتب المحرر السياسي لوكالة وفا:
* في يوم 20/4 إتخذ المكتب السياسي لحركة حماس قراراً بضرورة الإقدام على التوقيع على الورقة المصرية وورقة التفاهمات وفي نفس اليوم صاغ المكتب السياسي الحيثيات التي جعلته يقرر هذه الخطوة وقام بإرسالها عبر مسؤول في السفارة الإيرانية في دمشق للقيادة الإيرانية وجاء في هذه الحيثيات التي صيغت بكل صراحه:
1.الخوف من إمكانية إنفجار الوضع في غزة بوجه حماس على ضوء ما حدث في )15/3(.
2.مبادرة أبو مازن للذهاب إلى غزة وتشكيل حكومة من التكنوقراط تعد لإنتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وإتساع رقعة التأييد لها خاصة في غزة.
3.نصيحة حركة الإخوان المسلمين لنا في مصر بالذهاب إلى المصالحة لأنه في ذلك مساعدة لهم في الإتنخابات القادمة حيث يقدم المعارضون للإخوان مثل غزة للإستدلال على سوء إدارة حكم الإخوان القادم في مصر ( إن نجحوا ).
4.نصيحة الغربيين لنا بالذهاب إلى المصالحة لفك الحصار عن غزة.
* جاء الرد الإيراني يوم 23/4 مساءً بالموافقة مقروناً بالحيثيات التالية:
1.إن المصالحة ستقتح الأبواب أمام إقامة علاقات مصرية إيرانية.
2.سنخبر الجانب المصري بطريقتنا أننا لم نقف ضد المصالحة بل كنا معها وسنصدر بيانات تؤكد ذلك.
3.ربما تساعد المصالحة أشقاءنا السوريين في منع الإخوان المسلمين من الإشتراك في (أحداث الشغب ) في سورية.
* تم التوقيع على ورقة التفاهمات يوم 27/4.
* صرح وزير خارجية أيران علي أكبر صالحي في يوم 28/4/2011 مباركة ايران للمصالحة والذي اعتبر في تصريحه أنها انتصار لفلسطين وخطوة مهمة لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي. وكانت إيران أول دولة تبارك المصالحة.
* وتم الإحتفال بالقاهرة بحضور الجميع يوم 4/5.
* بعد الإحتفال حضر خالد مشعل وأعضاء المكتب السياسي لحماس ومن ثمَّ السيد رمضان شلح إلى مقر إقامة الرئيس محمود عباس في القاهرة وأخبرهم الرئيس بأن الخطوة الأولى هي تشكيل الحكومة وأنه يريدها حكومة لا تجلب الحصار بل تفك الحصار، وأن مهمتها معروفة ولهذا لا بد أن نتفهم دقة الوضع الذي نمر به وفُهم قصد الرئيس تماماً وكان هنالك توافق من الجميع على ذلك.
* في يوم 30/4 صرح رئيس الأركان الإيراني حسن فيروز بادى أن الخليج فارسي وملك لإيران وعلى حكام الخليج أن يرحلوا.
* في يوم 5/5 اشتدت الخلافات الداخلية بين خامنئي ونجاد ووصلت الى حد التهديد من قبل خامنئي بالاقالة لنجاد والإعتقالات لمقربين منه بسبب اقالة نجاد لوزير الاستخبارات المقرب من نجاد.
* في يوم 10/5 انعقدت القمة الخليجية في الرياض على ضوء التهديدات الإيرانية للخليج وبناءاً على معلومات متوفرة لدى دول الخليج بأن إيران كانت تخطط لحراك شيعي في منطقة الخليج العربي وخاصة ما حصل في البحرين، لتنقل إيران التناقض الداخلي لديها الى الخارج.
* أرسلت المملكة العربية السعودية وزير خارجيتها الى القاهرة لبحث عدة قضايا وعلى رأسها التدخل الإيراني في دول الخليج.
* في العشرة أيام الأولى من شهر أيار قام وزير الخارجية الإيراني بزيارة إلى بعض دول الخليج وتم إتصال تلفوني مع معالي د. نبيل العربي وزير الخارجية المصري أخبره فيه أن مساعده سيقوم بزيارة للقاهره خلال الأيام القليلة القادمة لبحث العلاقات الثنائية وتبادل السفراء.
* تمت إتصالات ولقاءات وعصف فكري في القاهرة بين طرفي الحوار ( فتح وحماس) لتسمية رئيس الوزراء.
* مصر لم تعطي موافقة على زيارة مساعد وزير الخاريجة الإيراني إلى مصر.
* بدى لمتابعي الأخبار أن هناك خلافاً داخل حماس حول مضمون خطاب خالد مشعل الذي أعقب خطاب الرئيس أبو مازن حتى أن قيادات حماس تحدثت بالموضوع (تصريحات الزهار وغيرها ) وكذلك بدأ حديث هؤلاء المعترضين ينصب على أن رئيس الوزراء لا بد أن يكون من غزة وطرحت أسماء.
* في يوم 25/5 وعلى هامش مؤتمر عدم الإنحياز الذي عقد في أندونيسيا عقد إجتماع بين وزيري خارجية مصر وإيران في مكتب رئاسة عدم الإنحياز وليس في السفارة المصرية أو السفارة الإيرانية.
* قالت مصادر مطلعة بعد اللقاء وكما أعلن ذلك معالي د. نبيل العربي مؤخراً إن العلاقات المصرية الإيرانية متروكه لما بعد الإنتخابات المصرية، كان الإجتماع متوتراً خاصة على ضوء إكتشاف شبكة تجسس إيرانية في مصر.
* في يوم الأحد 12/6/2011 صرح وزير الأمن الإيراني حيدر مصلحي بأن (المصالحة بين فتح وحماس مؤامرة على المقاومة ويأتي في إطار كسر المقاومة). علماً أن إيران كانت أول دولة باركت اتفاق المصالحة بين فتح وحماس في القاهرة وأشادت بالدور
المصري في إنجازها . ما إعتبره المراقبون تراجعاً في الموقف الإيراني وتساءلوا ما هو السبب الذي يقف وراء هذا التغير في الموقف الإيراني، ليجدوا ويعيدوا هذا التراجع الإيراني إلى عدم حدوث ما خططت له ايران بينها وبين مصر.
* بعدها بدء تشدد قادة حماس في رفض إسم سلام فياض كرئيس للوزراء حتى أن جميع أعضاء المكتب السياسي اتخذوا قراراً بذلك.
* اتصل العديد من المسؤولين في الدول الأوروبية يستفسرون عن سر هذا التحول في موقف حماس بعد أن كانت قد أخبرتهم ومبعوثيهم مسبقاً بأنها لا تعترض على سلام فياض والموضوع كما زعمت حماس يعود إلى أن فتح ليست مجمعة عليه.
* في يوم 11/6 إتخذت اللجنة المركزية لحركة فتح بالإجماع قراراً بأن سلام فياض هو مرشح فتح لرئاسة الوزراء، وكما عُلم أن السيد عزام الأحمد كان سيذهب إلى القاهره لكن
حماس أبلغته بأن هناك فيتو على سلام فياض.
* وقرر الرئيس أبو مازن أن يذهب للقاهره لمقابلة خالد مشعل للأتفاق على ما تم التفاهم عليه مسبقاً ما دامت الحكومة هي حكومة الرئيس.
* جاء الرد على لسان أبو مرزوق للأخ عزام الأحمد أن قرار حماس الآن هو رفض سلام فياض.
* لم يقم الرئيس بالزيارة ما دام هذا هو موقف حماس وحتى لا يحدث الفشل في القاهرة.
* قبل ذلك وفي هذه الأثناء كان الحديث يدور في غزة: ( يعني المتضرر سيكون إسماعيل هنية فقط من هذه المصالحة ).
* وقبل ذلك وفي هذه الأثناء ايضاً كان الحديث يدور في أوساط قيادة حماس في دمشق إن خالد مشعل لا يستطيع أن يتحمل تداعيات الموافقة على سلام فياض في أوساط حماس في غزة بشكل خاص حيث أنه قد إستطاع الخروج بصعوبة بحماس موحدة بعد خطابه في حفل التوقيع ( وأنه لو وافق على سلام فياض سيحدث إنشقاق بين حماس
غزة وحماس الخارج ) خاصة وأن هناك دعوات كثيرة قد بدأت تخرج من غزة على لسان قيادات من حماس بأن قرار حماس لن يكون في دمشق بل سيكون في غزة.
* بدأت الأخبار الخاصة والموثوقه تتوالى بأن السبب الرئيس في مماحكات حماس وتشددها هو تعثر خطوة التبادل الدبلوماسي الكامل بين مصر وإيران.
* تفيد تلك المصادر بأن مصر رفضت أن تكون محايده أمام تهديدات إيران لدول الخليج ولأمنها.
* وأعلنت مصر كسابق عهدها إلتزامها بالأمن القومي العربي ورفضت تهديدات إيران وأكدت أن أمن الخليج هو خط أحمر بل جدار أحمر لا تسمح مصر به ولن تسكت تجاه الأخطار التي يتعرض لها من إيران خاصة بعد ما ورد على لسان مسؤول إيراني عسكري كبير بأن الخليج فارسي وهو لإيران وعلى حكام دول الخليج أن يرحلوا.
* وصدرت الأوامر الإيرانية ( أوامر السيد الداعم المالي الأكبر لحماس) بتعطيل المصالحة عند أول نقطة ( بالتوافق ) وردت في ورقة التفاهمات الموقعة بين فتح وحماس.
* الخلاصة وبعيداً عن التفاصيل المملة إن إيران هي التي أمرت حماس بالتوقيع على المصالحة كي تأخذ الثمن لكن مصر أعلنت تمسكها بالأمن القومي العربي ورفضت تهديدات إيران للخليج وأجلت إلى إشعار أخر إقامة العلاقات الدبلوماسية.
* فعادت إيران وأصدرت الأوامر لحماس بتعطيل المصالحة بكل المبررات وبأي حجج لأن مخططها فشل وأوهامها سقطت.
* وبهذا تثبت حماس أنها ليست أكثر من مجرد أداة في الأجندة الإقليمية وما أقدمت عليه عندما وقعت (بعد سنتين من المماطله) ليس لوجه الله تعالى ولا نابعاً من المصالح الوطنية العليا لشعبنا.

هذه هي الحقيقة ونتحدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abo3laa329@hotmail.com
فتحاوي حتى النخاع
نائـب المديـر
نائـب المديـر


عدد المشاركات : 7932
العمر : 36
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمن يريد أن يعرف الحقيقة وبلا مواربة   الخميس يونيو 23, 2011 8:07 pm

519-Thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
 
لمن يريد أن يعرف الحقيقة وبلا مواربة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين السياسي
 :: اخبار ومستجدات محلية فلسطينية
-
انتقل الى: