صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتحاوي حتى النخاع
نائـب المديـر
نائـب المديـر


عدد المشاركات : 7932
العمر : 36
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية    الأربعاء فبراير 02, 2011 9:56 pm


القاهرة-العهد -
* السيرة الذاتية للرئيس مبارك:-

ولد الرئيس محمد حسني مبارك في قرية كفر مصيلحه محافظة المنوفية، بمنطقة الدلتا بقلب مصر، في 4 مايو 1928.


في عام 1950، التحق بالكلية الجوية حيث حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الجوية وتدرج بعد ذلك في عدد من المناصب القيادية في القوات الجوية المصرية: كطيار، ثم مدرس، فقائد تشكيلات، فقائد لقاعدة جوية، وتلقى دراسات عليا بأكاديمية 'فرونز' العسكرية في الاتحاد السوفيتي.

وقد تميز الرئيس مبارك طوال فترة عمله بالقوات الجوية بالانضباط والتميز، وهو ما أهله لأن يعين في عام 1964 قائداً لإحدى القواعد الجوية غرب القاهرة، ليكون أصغر طيار يقود قاعدة جوية.



وفى عام 1967 عُين مديراً للكلية الحربية، ثم رئيساً لأركان حرب القوات الجوية المصرية. وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى تم تعيينه قائداً للقوات الجوية عام 1972. وخلال هذه الفترة، تمكن من إعداد كوادر جوية مقاتلة خاضت معركة أكتوبر 1973 وكان الرئيس مبارك صاحب خطة الضربة الجوية الأولى.

عقب حرب أكتوبر 1973، رقي لمنصب فريق جوى. وفى عام 1975، اختاره الرئيس السادات نائبا لرئيس الجمهورية، ثم عُين نائباً لرئيس الحزب الوطني الديمقراطي عام 1978.
وفي عام 1981، انتخب مبارك رئيساً لجمهورية مصر العربية، ورئيساً للحزب الوطني الديمقراطي. وأعيد انتخابه كرئيس للجمهوريـة في أعوام 1987، 1993، و1999و 2005 لثلاث فترات متتالية.

وحصل مبارك على عدد من الأوسمة والجوائز والمناصب الرسمية والشرفية من بينها انتخابه مرتين رئيسا لمنظمة الوحدة الإفريقية خلال الفترة من 1989 إلى 1990 و 1993 إلى 1994.

وحصل أيضا على جائزة رجل السلام عام 1983 وشخصية العام عام 1994 وميدالية الاسطرلاب عام 1989 وجائزة حقوق الإنسان الديمقراطية عام 1990 والدكتوراه الفخرية عام 1991 وجائزة الامم المتحدة للسكان 1994 إضافة إلى عدد كبير من الاوسمة المصرية والعربية.

وتعرض مبارك خلال فترة رئاسته للجمهورية لمحاولة اغتيال نجا منها في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا عام 1995 خرج منها بدعم شعبي كبير عندما توجه آلاف الأشخاص إلى القصر الجمهوري للتعبير للرئيس عن فرحتهم بنجاته من محاولة الاغتيال.

* انجازات مبارك لجمهورية مصر العربية:-

في عهد الرئيس حسني مبارك تم تحرير كل شبر من تراب مصر مع استعادة السيادة الكاملة علي سيناء‏ وعودة العلاقات مع الدول الإسلامية والعربية،‏ وعودة مقر الجامعة العربية للقاهرة‏.‏ إضافة إلى إقامة علاقات دولية متميزة،‏ مكنت من إسقاط نصف مديونية مصر الخارجية‏.‏

‏‏وشهد حكم مبارك لمصر إعادة إحياء القمم العربية بعد انقطاعها منذ الغزو العراقي للكويت بدعوة من مصر عام ‏1996‏ وتقنين دورية انعقاد القمة بمبادرة منها‏.‏ والتصدي بحسم وبقوة القانون وبتضامن الشعب لقوي الإرهاب لضمان استقرار الوطن وتقدمه‏.‏ وتدعيم العلاقات مع الاتحاد الأوروبي تحقيقا للتوازن في سياسات مصر الخارجية وإبرام اتفاقية الشراكة المصرية‏-‏ الأوروبية‏.‏

‏‏ وأضاف مبارك لمصر تفعيل الإشراف القضائي علي الانتخابات‏.‏ وإنشاء أول مجلس قومي لحقوق الإنسان‏.‏ وإلغاء القانون ‏105‏ الخاص بمحاكم أمن الدولة‏.‏ وإلغاء عقوبة الأشغال الشاقة من التشريع المصري‏.‏وإنشاء محاكم الأسرة‏.‏ وإلغاء معظم الأوامر العسكرية الصادرة طبقا لقانون الطوارئ‏.‏ وتدعيم تنشيط إطلاق حركة الجمعيات الأهلية‏.‏ وضمان تنفيذ أحكام النفقة،‏ بإنشاء صندوق لتأمين الأسرة‏.‏ إضافة إلى المساواة بين الأب والأم المصرية في حق منح الجنسية للأبناء‏.‏ والتوسع في المناصب القضائية للمرأة‏. ‏وتعيين أول قاضية بالمحكمة الدستورية‏.‏

‏‏ ويضاف إلى انجازات مبارك حرية التعبير والرأي من خلال‏ 515‏ صحيفة تعمل في مصر،‏ منها‏ 48‏ صحيفة حزبية‏.‏ وتعديل المادة‏76‏ من الدستور‏؛‏ ليصبح اختيار رئيس الجمهورية عن طريق الانتخاب الحر المباشر،‏ لأول مرة في تاريخ مصر‏.‏ وإصدار القانون رقم‏ 174‏ لسنة ‏2005‏ بتنظيم انتخابات الرئاسة،‏ ليحدد القواعد لانتخابات حرة ونزيهة‏.‏ وتعديل قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية بما يضمن المزيد من نزاهة العملية الانتخابية‏.‏ وتعديل قانوني مجلسي الشعب والشوري،‏ بما يحقق فاعلية أكبر في أداء البرلمان‏.‏ وتعديل قانون الأحزاب السياسية بما يعزز الحياة الحزبية‏.‏

أما من الناحية الاقتصادية فقد زادت قيمة الصادرات الزراعية من نحو ‏0.5‏ مليار جنيه لتصل لنحو ‏7‏ مليارات جنيه‏.و‏3‏ ملايين فدان مستصلحة لتصل بالرقعة الزراعية إلي‏8.3‏ مليون فدان‏.‏ وحرية الفلاح المصري في زراعة وتسعير إنتاجه‏.‏وتحرير العلاقة بين المالك والمستأجر‏.‏ وزيادة قيمة الإنتاج الزراعي بحوالي‏ 16‏ مرة من نحو ‏5.8‏ مليار جنيه إلي ما يقرب من‏91‏ مليار جنيه‏.‏ وزيادة دعم المعاشات بـ‏22‏ ضعفا من ‏554‏ مليون جنيه إلى ‏11‏ مليار جنيه‏.‏

‏‏ في حين وصل معاش الضمان الاجتماعي ومعاش الطفل إلي نحو مليار جنيه‏.‏ زاد عدد المؤمن عليهم من نحو‏10.3‏ مليون مواطن إلي‏19‏ مليون مواطن‏.‏ وزيادة الإنفاق علي الدعم المباشر علي السلع والخدمات من‏2‏ مليار جنيه إلي‏35.4‏ مليار جنيه‏.‏ وزيادة دعم السلع التموينية من مليار جنيه إلي‏10‏ مليارات جنيه‏.‏ وزيادة دعم المنتجات البترولية من‏100‏ مليون جنيه إلي أكثر من‏22‏ مليار جنيه‏.‏ و‏40‏ مليون مواطن يستفيدون من البطاقات التموينية‏.‏ و تحول رصيد الميزان الجاري من عجز قدره‏2.3‏ مليار دولار إلي فائض بلغ ‏3.7‏ مليار دولار‏.‏ وزادت قيمة الصادرات الصناعية‏(‏ بدون البترول ومنتجاته‏)‏ من نحو ‏0.5‏ مليار دولار إلى نحو ‏6.6‏ مليار دولار‏.‏

‏‏ ويضاف إلى ما ذكر فقد زادت إيرادات قناة السويس من نحو‏909‏ ملايين دولار إلى ‏3.4‏ مليار دولار‏.‏ وتضاعفت قيمة الصادرات إلي دول الاتحاد الأوروبي في الست سنوات الأخيرة ووصلت إلى نحو‏2.7‏ مليار دولار‏.‏وتضاعف إنتاج الغاز الطبيعي منذ بداية التسعينات ليصل ‏23.6‏ مليون طن‏.‏ وتضاعف احتياطي الغاز الطبيعي أكثر من أربع مرات منذ بداية التسعينات ليصل إلى ‏65‏ تريليون قدم مكعبة‏.‏

‏وتم في عهد الرئيس مبارك توقيع بروتوكول إنشاء المناطق الصناعية المؤهلة لتسهيل نفاذ كافة المنتجات المصنعة بهذه المناطق إلى السوق الأمريكية بدون تعريفة جمركية أو حصص كمية أو غير ذلك من قيود‏.‏

* دعم مصر للقضية الفلسطينية :

الشعب الفلسطيني يعي جيدا دور مصر الشقيقة الوطني والقومي تجاه القضية الفلسطينية وما قدمته من شهداء عبر صيرورة تاريخية وحتى اللحظة تكتشف مقابر شهدائها، فأرض الكنانة على عهدها تسير من أجل رأب الصدع الفلسطيني وإنجاح الحوار الفلسطيني.

حافظ الرئيس المصري حسني مبارك على أن تبقى القضية الفلسطينية حية بمشروعها النضالي، وأن يحصل الفلسطينيين على حقوقهم الوطنية بوحدتهم وقرارهم السياسي والنضالي الموحد المستقل؛ وهي تعكف على ذلك.

فمصر لها باع طويل في نصرة القضية الفلسطينية فقدمت الغالي والنفيس لأجل القضية ، منذ عهد الراحل جمال عبد الناصر وأنور السادات إلي عهد الرئيس حسني مبارك فقدمت الدعم المادي والسياسي والعسكري، و كان لها المبادرات والحلول ودعم القضية الفلسطينية على المستوى الدولي .

وكان أخرها قرار الرئيس المصري حسني مبارك فتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة أمام المعونات الإنسانية للمواطنين. في إطار تحرك مصر لرفع المعاناة عن أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.'

مصر أول من كسر الحصار بمواقفها الطويلة من القضية الفلسطينية، فقد كانت مصر أول من أدرك خطورة ما يجرى في فلسطين وآثاره على المنطقة العربية وعلى علاقات شعوب هذه المنطقة بالعالم الغربي، وعلى مستقبل العلاقة بين الحضارتين الغربية والعربية الإسلامية، وهى أمور أثبتت الأحداث صدقها في عقود تالية.

ومن خلال استعراض الدور والمواقف المصرية إزاء قضية فلسطين عبر أكثر من نصف قرن يمكن رصد الملامح الرئيسية لهذا الدور عبر النقاط التالية:

أولاً: أن ارتباط مصر بقضية فلسطين هو ارتباط دائم ثابت تمليه اعتبارات الأمن القومي المصري وروابط الجغرافيا والتاريخ والدم والقومية مع شعب فلسطين.

لذلك، لم يكن الموقف المصري من قضية فلسطين في أي مرحلة يخضع لحسابات مصالح آنـية، ولم يكن أبداً ورقة لمساومات إقليمية أو دولية، لذلك.. لم يتأثر ارتباط مصر العضوي بقضية فلسطين بتغير النظم والسياسات المصرية..

وفى عهد الرئيس جمال عبد الناصر كانت قضية فلسطين في مقدمة اهتمام قادة الثورة خاصة بعد حادث غزة الاستفزازي ضد الضباط المصريين عام 1955، وبسبب مواقف قادة الثورة، كانت إسرائيل طرفاً مشاركاً في العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، ثم قامت بعدوانها الواسع المنفرد في عام 1967 بعد مواقف مصر السياسية الواضحة في دعم قضية فلسطين، والوقوف في وجه الأطماع الإسرائيلية في المياه والأراضي العربية، ورفضها لتهـديدات إسرائيل للدول العربية. وفى عهد الرئيس السادات خاضت مصر حرب أكتوبر المظفرة ثم خاضت معركة السلام.



* عهد الرئيس مبارك ودعم القضية الفلسطينية :

وفى عهد الرئيس مبارك فإن التزام مصر ثابت في مساندة قضية فلسطين خاصة بعد أن تم تحرير الأرض المصرية، وتوجه الجهد السياسي والدبلوماسي المصري إلى مساندة الموقف الفلسطيني، فساعدت مصر في إجلاء القيـادة الفلسطينية عقب محنتها في لبنان، وفى الاتفاق الأردني الفلسطيني عام (1985) وفى إعلان القاهرة لوقف العمليات الخارجية (1985) وفى الانتفاضة الأولى (1987) وفى إعلان الدولة الفلسطينية (1988) وبدء الحوار الأمريكي الفلسطيني، ثم في مشاريع ومبـادرات التسوية (1989) وفى مؤتمر مدريد (1991).




ثم أيدت مصر اتفاق أوسلو الذي ارتضاه الفلسطينيون 1993، وقامت برعاية العديد من الاتفاقات التنفيذية له في القاهرة وطابا بعد ذلك ، وصولاً إلى الانتفاضة الثانية حيث استضافت مصر القمة العالمية في شرم الشيخ ثم مفاوضات طابا وقامت مصر بسحب السفير المصري من إسرائيل نتيجة الإفراط الإسرائيلي في استخدام القوة ضد الفلسطينيين، وساندت الموقف الفلسطيني دولياً، وقامت برعاية الحوار الفلسطيني ـ الفلسطيني وتبـذل كل جهد من أجل ضمان الانسحاب من الأراضي الفلسطينية بدءاً من غزة، وبدء مفاوضات جادة للتسوية.

ثانياً: إن الحل العادل لقضية فلسطين كان دائماً هدف يؤكد عليه الرئيس المصري حسني مبارك، وجوهر دورها وسياستها، ورغم تغير ظروف وتوازنات الصراع محلياً وإقليمياً ودولياً من مرحلة لأخرى، ورغم استحالة تحقيق العدالة المطلقة في بعض هذه المراحل، إلا أن دعوة الرئيس مبارك دائماً كانت إلى حل عادل يراعى حقوق ومصالح جميع الأطراف.

فقد أيقنت مبارك والقيادة المصرية الحكيمة منذ البداية أن معالجة آثار الفظائع التي تعرض لها اليهود في أوروبا لا يمكن أن يتم على حساب شعب فلسطين، وأن من غير المقبول علاج مأساة شعب بفرض مأساة على شعب لآخر.



كما التزمت مصر دائماً بإطار الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة كإطار مناسب للحل العادل، وضربت مصر المثل بالالتزام بكل ما وقعت عليه من معاهدات واتفاقات، بدءاً من اتفاق الهدنة إلى معاهدة السلام المصرية ـ الإسرائيلية.

ثالثاً: إن مصر أقامت شبكة علاقاتها الدولية على مدى عقود طويلة استناداً إلى المواقف الدولية من قضية فلسطين، فكانت علاقات مصر تتحدد إيجاباً وسلباً بمواقف المجموعات والقوى الدولية إزاء قضية فلسطين.

وعلى هذا الأساس كان مسار علاقات مصر بالدول العظمى في الشرق والغرب خلال فترة الحرب الباردة، ولنفس الغرض كان النشاط الواسع والمكثف للدبلوماسية المصرية في التجمعات الدولية المختلفة كحركة عدم الانحياز، والمجموعة الأفريقية، وفى آسيا وأمريكا اللاتينية وغيرها، وفى الوقت الراهن، فإن مصر تستثمر وزنها الدولي وشبكة علاقاتها المكثفة بكل الدول والقوى والمجموعات الدولية من أجل مساندة الحق الفلسطيني والسعي لإيجاد تسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

رابعاً: إن مصر جنـدت إمكاناتها وقدراتها الكاملة في كل مرحلة من مراحل الصراع من أجل فلسطين، واتخذ الدور المصري أشكالاً متعددة بحسب ما تتطلبه كل مرحلة.

ففي مرحلة الصدام العسكري (1948 ـ 1974)، كانت مصر المقاتل الأول، وسخرت مواردها، وفقـدت عشـرات ألاف من شبابها المنتج في خمسة حروب ضارية هي حرب 1948، وعدوان 1956، وعدوان 1967، وحرب الاستنزاف ثم حرب التحرير في أكتوبر 1973 وخلال هذه المراحل انفتحت مصر على كل الجهود والمبادرات التي قد تؤدى إلى حل عادل.

وعندما نضجت كل الأطراف للتسوية نتيجة الانتصار العربي في حرب أكتوبر 1973 التي صححت التوازن السياسي والعسكري والمعنوي بين العرب وإسرائيل، اقتحمت مصر غمار التسوية السلمية على أساس قرارات الأمم المتحدة، ولم تكن المعركة السلمية أقل ضراوة، وفى كل مراحلها كانت التسوية الشاملة هدف مصر، وكان الحل العادل لقضية فلسطين هو جوهر أي بحث في الحل الشامل.. فدعيت الأطراف العربية بما فيها الطرف الفلسطيني إلى مفاوضات القاهرة، وجاء نص كامل عن مراحل التسوية للقضية الفلسطينية في إطار كامب ديفيد للسلام في الشرق الأوسط.

خامساً: إن مصر في كل مراحل القضية، في الصراع وفى جهود التسوية، لم تقدم نفسها بديلاً عن الفلسطينيين شعباً أو قيادة، ولم تتحدث باسمهم، بل ساعدت على وجود ممثلين معترف بهم للشعب الفلسطيني، ثم تمكين هذه القيادة من المشاركة في كل مراحل القضية صراعاً وتسوية.

وهكذا ساعدت مصر في إنشاء حركة فتح ثم منظمة التحرير الفلسطينيـة، وقدمت مبادرات لإقرار عربي بأنها الممثل للشعب الفلسطيني، ثم تدعيم هذا الأمر دولياً، وصولاً إلى مراحل المفاوضات منذ مؤتمر مدريد حتى اليوم، وعندما تطلب الأمر تدخلاً مصرياً لتوحيد الصف الفلسطيني، بادرت مصر إلى رعاية الحوار الفلسطيني ـ الفلسطيني.

وفى كل الأحوال والمراحل حرصت مصر على أن يكون القرار فلسطينياً في كل ما يتعلق بمصير شعب وأرض فلسطين، ثم تدعم الخيار الذي اختاره الفلسطينيون لأنفسهم.

وفق هذه المبادئ، تواصل دور مصر إزاء قضية فلسطين ، ومع كل ذلك لا زلنا نطلب من مصر المزيد والمزيد فوق ما قدمته ، لكن لا نجور عليه، وهذا هو حال مصر مع القضية، وهذه هي مصر وهذا هو قدرها ، التضحية والعمل المتواصل من أجل الفلسطينيين.

وقد استعادت مصر قيادتها للمنطقة العربية بفضل الدبلوماسية البناءة للرئيس مبارك. وهو ما أكده الدور الذي لعبته مصر في العديد من القضايا المصيرية للأمة العربية وفى مقدمتها القضية الفلسطينية التي احتضنتها مصر واستحوذت على الجزء الأكبر من جولات الرئيس مبارك الخارجية واتصالاته مع زعماء العالم.

كما بذلت مصر جهوداً واضحة في تحقيق السلام العادل وإعادة الأراضي الفلسطينية لأهلها ورفضت ممارسة أي نوع من الضغوط على القيادة الفلسطينية للتنازل أو التفريط في بعض حقوق الشعب الفلسطيني.

ولمصر موقف واضح من محاولات تهويد القدس وبناء الجدار العازل. وفي هذا الصدد، بذلت مصر مساع ضخمة للوصول إلى حل عادل للقضية ومنها؛ الدعوة إلى مفاوضات السلام واستضافتها مرات عديدة.

ولمصر أيضا، تحت قيادة الرئيس مبارك، موقف متميز من قضية التضامن العربي من خلال المحاولات المستمرة من أجل لم الشمل العربي، والدعوة إلى وجهة نظر عربية موحدة تجاه القضايا الإقليمية والدولية. وقد تبنى الرئيس الدعوة لعقد القمة العربية كل عام بصفة دورية.

كما كان لمصر محاولات شهد بها العالم في إثناء الرئيس العراقي صدام حسين، عن قراره بغزو الكويت. ثم محاولات مستمرة لإعادة العراق إلى المجتمع الدولي وتجنيبه مغبة الحرب من أجل استقرار المنطقة.

وفيما يتعلق بكارثة الإرهاب، فللرئيس مبارك رؤية سباقة إذ كان أول من حذر من مخاطرها على العالم كله. ودعا إلى مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب وهو ما يدعو إليه العالم كله الآن.

بجانب ذلك استضافت مصر العديد من المؤتمرات الدولية الهامة مثل المؤتمر الدولي للسكان 1993 وقمة صانعي السلام 1996.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
صقر فلسطين
صقر فلسطينصقر فلسطين


عدد المشاركات : 8424
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 11/12/2008
رسالتي :







مُساهمةموضوع: رد: الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية    الأربعاء فبراير 02, 2011 10:45 pm







همتي همة الملوك .... ونفسي نفس حر ... ترى الشهادة مغنم
مسلم ايها الجبال قوياً ... لا تحدي فإنني انا مسلم

اضغط هنا لمراسلة المدير العام لارسال شكوى خاصة او بيان

لمراسلة الإدارة بخصوص طلبات الاشراف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pa7a.com
فتحاوي حتى النخاع
نائـب المديـر
نائـب المديـر


عدد المشاركات : 7932
العمر : 36
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية    الخميس فبراير 03, 2011 12:29 am

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
الصقرالمقنع
الصقرالمقنعالصقرالمقنع


عدد المشاركات : 7031
العمر : 31
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية    الجمعة فبراير 04, 2011 3:51 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو علاء
ابوعلاءابوعلاء


عدد المشاركات : 5835
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
رسالتي : ادَّخر راحتك لقبرك، وقِّلل من لهوك ونومك، فإنَّ من ورائك نومةً صبحها يوم القيامة".


مُساهمةموضوع: رد: الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية    الجمعة يونيو 17, 2011 2:53 am



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abo3laa329@hotmail.com
 
الرئيس مبارك ودوره في خدمة القضية الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين السياسي
 :: آخر الاحداث والمستجدات :: اخبار ومستجدات عربية ودولية
-
انتقل الى: