صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل الإسلامية وشعاراتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لهيب المقاومة
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 4192
العمر : 31
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل الإسلامية وشعاراتها   الإثنين مايو 17, 2010 1:12 pm


الجهاد الإسلامي تتهم حماس بالسيطرة على منابرها

مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل الإسلامية وشعاراتها




رام الله-الكوفية برس-ايلاف-تتطور المساجد وتزدان في كافة أنحاء العالم، لتكون في كل يوم معلمًا حضاريًا. ففي مسجد اورتكوي على مضيق البوسفور ترى الطبيعة خالصة هناك، كما يعانق مسجد فيصل في باكستان الجبال الخضر، ولتتخيل المسجد الازرق في تركيا أم الحضارات التي سكنها الإسلامي والعلماني ولم تتغير قط، ولترى الحمام بناظريك يحط في ساحة مسجد وزير خان لاهور في باكستان، وحدث كثيرًا عن الجامع الازهر في القاهرة ومسجد برمنغهام في بريطانيا، فالمساجد
من طنجا إلى جاكرتا مرورًا بأندونيسيا حالها ليس كحال المساجد في قطاع غزة، فمن رفح المدينة المحاذية للحدود المصرية إلى بيت حانون المتاخمة للجدار
الإسرائيلي تعلو رايات الفصائل الإسلامية أسطح ومآذن المساجد، وتحتل شعاراتهم بألوانها المختلفة الأروقة من الداخل.
'إيلاف' كانت لها جولة حول مساجد قطاع غزة وسئلت المصلين والشيوخ وحتى الفصائل في الشعارات والأعلام التي ترفعها داخل وخارج جدران المساجد وأعاليها. 'أبو محمد عجور' 27 عامًا وهو أحد المصلين من مدينة غزة يقول كثيرة هي الملصقات التي تتحدث عن الدخان والضرائب، ويضيف: 'هناك شعارات ضد السلطة الوطنية، وسواء كان ما كتبوه صحيحًا أو خاطئًا، فمكانه ليس المسجد، وإنما التلفزيون والراديو'.
ويرى عجور أن أغلبية المصلين غير المنتمين لأي فصيل هم ضد أي شعار أو ملصق يوضع على جدران المساجد، لأنها كما يقول وجدت للعبادة والصلاة.
ويشير بأن الحركات غير الإسلامية كالجبهة الشعبية وفتح لا تتبع أسلوب رفع الشعارات ووضع الملصقات داخل المساجد، بل يستخدموا طرق الصحافة والإعلام، ويوضح: 'أما حركة حماس فتتخذ من المساجد مقرات لها لإيصال الرسائل للناس، ولا يستطيع أحد أن يفعل شيء، إلا بموافقة حماس، بإستثناء حركة الجهاد الإسلامي
لأن لها مساجد وشعارات خاصة بها'.
وحول سؤال 'إيلاف' إذا ما كانت الأعلام والشعارات داخل المساجد تضر بالمصلين، قال عجور: 'نسبة كبيرة من المصلين باستثناء حركة حماس، عكفوا عن الصلاة في المساجد بسبب قضية الملصقات، والندوات التنظيمية، فهي يمكن أن تلفت إنتباه المصلين أكثر من الصلاة'.
وطالب عجور بوضع حل للملصقات داخل المساجد، فقال: 'نرجو من التنظيمات المسؤولة عن ذلك، بأن تكون ملصقاتهم خارج المسجد، كي يبقى تفكير المصلي في الصلاة فقط'.

الجهاد الإسلامي: المساجد التي بنيناها تتعرض لهجمة من حماس الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي تمنى في بداية حديثه مع 'إيلاف'
أن تفتح المساجد لكل روادها وأن تزول عنها الشعارات
والأعلام الحزبية، ويتم تحريرها، وألا تحتكر من
هذا الحزب أو ذاك، وأضاف:
'نحن في الجهاد الإسلامي غير راضين عما وصلت إليه الأمور في بعض المساجد من خلال منعها عن المخالفين، وسيطرة بعض
الأحزاب عليها'

وحول سؤالنا عما يشاع بين الناس أن هذا مسجد لحماس وذاك للجهاد الإسلامي، رد حبيب: 'اضطررنا لبناء مساجد ونديرها بأنفسنا، ولكننا لا نمنعها عن أي مسلم، وذلك نتيجة احتكار المساجد من قبل بعض الأحزاب، ومنعها في وجوهنا وصدنا عن مزاولة أنشطتنا ودعوتنا الإسلامية'.
وقد وصلت الأمور إلى حد خطير كما يقول حبيب، حيث يوضح: 'حتى المساجد التي بنيناها بجهودنا الخاصة تتعرض لهجمة من قبل حماس بصراحة، وتقوم أحيانًا بمصادرتها بالقوة من أبناء حركة الجهاد الإسلامي والسيطرة عليها، ومنع كل المخالفين لحماس من مزاولة أي أنشطة داخل هذه المساجد'.
ويتحدث عن استخدامهم للمسجد لإستقطاب الشباب في صفوف حركة الجهاد الإسلامي فيقول: 'نحن حركة إسلامية، ونحمل مشروع إسلامي، ولا بد أن نقوم بالتبشير لهذا المشروع، والدعوة للإسلام، فالمسجد هو الساحة المناسبة والمفضلة، والإنطلاق من المسجد'.


علماء الأزهر: يجب ألا نفرض على الناس قناعات وأفكار حزبية معينة الدكتور عماد حمتو أحد علماء الأزهر الشريف في فلسطين يقول
'لإيلاف' أن المسجد راية الله في الأرض، وأن له دور كبير في إزالة الفوارق بين الناس، ويضيف: 'تحررت المساجد في أذهاننا منذ انطلاقها أنها بيوت لله، وضلت المساجد بعيدة عن الإستبداد الحزبي طيلة تاريخنا المشرق، حيث كان الشعار المرفوع دائما 'من دخل المسجد فهو آمن'.
ويتحدث عن الملصقات والشعارات، فيقول: 'إذا كانت تعين الناس على بعض الإرشادات المهمة في تحسين عبادتهم فلا بأس أن توضع خارج المسجد، بحيث تكون منفصلة عن المقصد والدور الحقيقي للمسجد،
ويتابع: 'أما أن تكون هذه الملصقات عبارة عن صور أو أوراق لتمزيق الصف الإسلامي، أو المناداة بتصدع الصفوف، والفرقة السياسية، وأن يقحم فيها المصلين ورواد المساجد فأنا لست مع هذه الصورة'.

ويريد حمتو أن يبقى للمسجد طهارته ونقاءه وصفاءه، وأن يبقى بعيدًا من أي صورة من صور الرمزية الحزبية أو الشعارات، فيقول: 'قد تتغير بعض سلوكياتنا، وأفكارنا، ونختلف في انتماءاتنا، ويصل الخلاف المذهبي والحزبي إلى أمور كبيرة، ولكن يجب أن يبقى المسجد بعيدًا من هذا الخلاف، لأن حقيقة المسجد أنه بيت الله'.
ويطالب حمتو الناس بأن يتحرروا من أهوائهم ورغباتهم، وأن يخضعوها لشرع الله، لا أن يخضعوا شرع الله لرغباتهم وأهوائهم، ويبين: 'يجب أن يفهم الناس أن عالم الدين ورجله ومسجده هم للناس جميعًا، ويجب ألا نلقي قصرًا على الناس قناعات أفكار حزبية معينة، والأصل أنني أعرض الإسلام كما هو بصفائه، لكن اختلاط
العمل السياسي الآن بالقضية الإسلامية، أورث إشكالية عند بعض الناس'.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
ابو احمد
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 2305
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل الإسلامية وشعاراتها   الثلاثاء مايو 18, 2010 12:26 pm

المساجد لله وهي للذكر والصلاة وقراءة القرآن
وليس لاهداف واغراض سياسية
ومن المؤسف أن نري الصور والشعارات والرايات الحزبية داخل مساجدنا
نسأل الله ان يصلح حالنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pa7a.com
 
مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل الإسلامية وشعاراتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين السياسي
 :: اخبار ومستجدات محلية فلسطينية
-
انتقل الى: