صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 تساؤلات عن عمليات الاغتيال بعد حوارات تجريها الرنتيسي والمبحوح وصيام أطلوا على الجزيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لهيب المقاومة
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 4192
العمر : 31
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: تساؤلات عن عمليات الاغتيال بعد حوارات تجريها الرنتيسي والمبحوح وصيام أطلوا على الجزيرة   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:51 pm



تساؤلات عن عمليات الاغتيال بعد حوارات تجريها

الرنتيسي والمبحوح وصيام أطلوا على الجزيرة



دبي-فراس برس-ايلاف-دفعت واقعة اعتقال رئيس جماعة جند الله السنية عبدالملك ريغي، التساؤلات من جديد داخل أوساط مهتمة بالربط بين دور غامض محتمل لفضائية 'الجزيرة' القطرية، واغتيالات واعتقالات لناشطين سياسيا وأمنيا كانوا عرضة لها مباشرة بعد إتمامهم لقاءات مع الفضائية القطرية التي غرست رايتها في الفضاء في أواخر العام 1996، محدثة منذ ذلك الحين الكثير من الجدل والصخب والفوضى الإعلامية التي كانت سببا في مرات عديدة للقطيعة السياسية بين الدوحة التي تستضيف مقر الفضائية، ودول عربية وأجنبية عدة كانت ترى في تغطيات الفضائية إنحيازات غير بريئة، ورغم أن الدوحة تقول إنها لا تتدخل في عمل الفضائية، إلا أنه لوحظ أن الإمارة الخليجية تدخلت عند المنعطفات الخطرة لتوجه أو تقيل أو تعيد تشكيل مجالس إدارة الفضائية، لكن يبقى
التساؤل الأهم هل فعلا تورطت الجزيرة في مسائل مريبة جدا كما تشير قائمة طويلة من البراهين.
و لم تعد أوساط عربية واسعة النطاق مهتمة بالشؤون السياسية والإعلامية، مضطرة إلى تصديق تبرير فضائية الجزيرة القطرية بتزامن وقائع إغتيالات وإعتقالات لنشطاء سياسيين وأمنيين وعسكريين حول العالم بشكل عام، وفي المنطقة العربية على وجه التحديد، بالمصادفة البحتة، لأن المنطق العلمي يقول إن
الصدفة المتقنة لا تتاح بهذا الشكل المريب الذي يترافق بشكل يصعب تجاهله بين مقابلة تجريها الفضائية القطرية، واعتقال أو اغتيال من ظهروا في تلك
المقابلات، لأن العقل البشري يمكن أن يقتنع بتفسير الصدفة مرة أو إثنتين لكن أن تصبح ظاهرة فهذا الأمر لابد أن يتم التوقف عنه، لوضع النقاط على
الحروف في ما يخص أداء الفضائية القطرية ودورها الغامض، لأن أوساطا عربية عدة تنظر بارتياب بالغ يصل أحيانا الى مستوى الإتهام للفضائية القطرية
التي ترفض لحد الآن تقديم تبريرات مقنعة لما يحدث من حوادث غامضة لمن تستضيفهم على شاشتها.


جثمان عبدالعزيز الرنتيسي
ووفقا للمحلل السياسي سالم جمعة الذي سألته 'إيلاف' حول انطباعه عما يتردد والإتهامات للفضائية القطرية فقد قال: إن الفصل لم يعد ممكنا البتة بين اعتقال أو اغتيال نشطاء وبين استضافة الجزيرة القطرية لهم على الشاشة، لأن المعلومات التي بحوزة أجهزة استخبارية عربية تشير الى أن الفضائية القطرية
تستخدم وسائل الإلحاح الشديد تجاه من ترغب في استضافتهم، و على منعطفات الطرق المسدودة تلجأ الى المغريات المادية لاستمالة الضيوف الذين يتجنبون
غالبا وسائل الإعلام لأسباب أمنية، وكي لا تشكل إطلالتهم الإعلامية وسيلة لتعقبهم، وبالتالي تسهيل مهمة الإيقاع بهم إن اغتيالا أو اعتقالا، إذ إن
قائمة البراهين طويلة جدا، لكن الغريب جدا أن يختفي هؤلاء النشطاء سنوات طويلة بلا أي ظهور إعلامي، يكونون خلالها في مأمن تام حتى أن أجهزة
استخبارات محترفة تلاحقهم في الليل والنهار، دون أن تتمكن من النيل منهم، لكن مقابلة بسيطة للفضائية القطرية كفيلة بالإيقاع بهم بسهولة تامة، إذ إن آخر ضحايا الفضائية القطرية – كما اتضح حتى الآن- هو رئيس جماعة جند الله السنية عبدالملك ريغي الذي توصلت إليه أجهزة الإستخبارات الباكستانية رغم تخفيه في إسلام أباد، وإطلالة قصيرة له على فضائية الجزيرة في برنامج (لقاء اليوم)، حيث سلمته باكستان الى إيران التي تطالب برأسه حيا أو ميتا لمسؤوليته عن هجمات دموية ضد منشآت إيرانية، رفضا لحكم الملالي في طهران، إذ إن آخر هجمات جماعته كانت كفيلة بتصفية قيادات عسكرية رفيعة جدا في الحرس الثوري الإيراني، إلا أن اعتقاله شكل انتصارا مذهلا لطهران التي كانت تبحث عن ريغي دون هوادة، وحاولت اصطياده أكثر من مرة، إلا أنه كان يفلت باستمرار من قبضة المخابرات الإيرانية التي لم تيأس من اعتقاله، إذ إنه من المؤكد أن ريغي سيعرض أمام محكمة صورية لا تلبث إلا أن تأمر
بإعدامه.

عبدالملك ريغي
وفقا لجمعة فإن مقابلة مع الجزيرة القطرية عبر برنامج (سري للغاية) الذي كان يقدمه الإعلامي المصري يسري فودة -المستقيل لاحقا من الفضائية القطرية
لأسباب لم يكشف عنها بعد- كانت كفيلة بإيقاع العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) عام 2001 خالد شيخ محمد الذي ظهر الى جانب مساعد
مهم جدا له هو رمزي بن الشيبة وهما مغطيا الوجه ليرويا ما أسماه الطريق الى غزوتي واشنطن ومانهاتن في إشارة الى استهداف برجي مركز التجارة العالمي، ومقر وزارة الدفاع الأميركية( البنتاغون)، إذ بعد أيام قليلة جدا من إذاعة الجزيرة للبرنامج كانت قوات من المخابرات الباكستانية تحاصر مقر إختباء شيخ وبن الشيبة في إحدى قرى إسلام أباد، وتقوم لاحقا بتسليمهما للولايات المتحدة الأميركية التي اعتبرتهما صيدا ثمينا جدا، إذ كافأت إسلام أباد لاحقا في مجالات عدة إبان حكم الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، لكن 'الجزيرة' وفي أعقاب شيوع معلومات عن غضب شديد تملّك القادة الكبار في تنظيم القاعدة، وتحميلهم الفضائية القطرية حادثة الإيقاع بالشيخ وبن الشيبة، فقد قامت الفضائية القطرية عبر وسطاء بتبرير الأمر للقادة الكبار في التنظيم الأصولي المتشدد، والمطارد أتباعه حول العالم بأنه قد
يكون عائدا الى اقتفاء المخابرات الباكستانية لأثر مراسلها يسري فودة خلال تنقلاته لإتمام فقرات البرنامج، وأنه قد يكون الاعتقال قد جاء بعد التأكد من وجود الشيخ وبن الشيبة في المقر الذي توجه إليه فودة، وأن بث البرنامج كان كفيلا بأن فودة التقى فعلا الشيخ وبن الشيبة في هذا الموقع، لذلك جرت مداهمته، إذ ركزت الجزيرة وقتذاك بقوة على تبريراتها التي كانت كما لو
أنها أقرب الى الإعتذار العلني.


سعيد صيام وزير الداخلية في حكومة هنية


والى جانب حادثتي ريغي وإبن الشيخ وإبن الشيبة يقول المحلل السياسي سالم جمعة: لقد جاءت حادثة اغتيال محمود المبحوح القيادي العسكري البارز في حركة حماس الفلسطينية داخل أحد الفنادق في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد ساد الإنطباع لدى أطراف عربية بأن في الأمر ريبة لا يمكن تجاهلها بعد اليوم، خصوصا وأن المبحوح الذي لم يكن يعرف ملامحه أكثر من الأفراد المقربين منه جدا، وعددهم لايتعدى أصابع اليدين قد ظهر فجأة بلا غطاء وجه على فضائية الجزيرة متحدثا بالتفصيل الممل عن وقائع تنفيذه عملية هزت إسرائيل خلال عقد الثمانينات من القرن الفائت حين تمكن من أسر جنديين تبعاه وقام بتصفيتهما، ووفقا لمصادر مقربة من حركة حماس فإن المبحوح سئل من قيادات عليا عن دواعي ظهوره بلا قناع، وحديثه التفصيلي عن العملية العسكرية التي نفذها فأجاب أن الأمر كان بسبب الإلحاح الشديد لطاقم فضائية الجزيرة القطرية على الظهور بلا قناع، لأن الفضائية القطرية قالت للمبحوح قبل المقابلة إن مشاهديها قد يتهمونها بفبركة مقابلات لا أساس لها من الصحة، ولذلك يتعين عليه أن يظهر بلا قناع أولا، ثم يتحدث بالتفصيل الممل، كي لا يأتي الإتهام أيضا بفبركة المضمون، إذ تقول مصادر 'حماس' إن الجزيرة يبدو أنها كانت تعد لشيء آخر غير الصحافة وأخلاقيات المهنة، وهي إيصال ملامحه الى المهتمين بملاحقته والتثبت من هويته، وكذلك تثبيت إعترافه بأنه
قتل إسرائيليين، وبالتالي ينبغي لأجهزة إستخبارات إسرائيل تصفيته جسديا.



رمزي بن الشيبة

وفي السلسلة الطويلة من البراهين لايغيب عن الذاكرة – كما يقول المحلل السياسي جمعة- قصة إستهداف القائد العام السابق لحماس عبد العزيز الرنتيسي، الذي
يتردد أنه كان قد وثق بطاقم الجزيرة في قطاع غزة، وحدد لهم موعدا لإعطائهم مقابلة بعد أيام طويلة من تواريه عن الأنظار، إثر انتخاب حماس له قائدا عاما خلفا للأب الروحي للحركة أحمد ياسين الذي قتل بصاروخ إسرائيلي في آذار (مارس) 2003، وبعد 25 يوما ظلت الجزيرة تلح خلالها على المقربين من الرنتيسي لإجراء حوار مطول له يتحدث فيه عن المسؤوليات الجديدة له في قمة هرم الحركة الفلسطينية، فما كان منه إلا أن وافق تحت الإلحاح ليحدد لهم موعدا مبدئيا في منزله الذي لم يكن قد وفد إليه منذ إغتيال ياسين، إذ إنه بمجرد أن غلبته العاطفة واشتاق لرؤية عائلته، وإنهاء مهمة المقابلة مع الجزيرة، وهم بالمغادرة بادرته الصواريخ الإسرائيلية التي قتلته بشكل فوري، وسط تساؤلات كبيرة من جانب قيادات الحركة في الخارج، عما إذا كان ثمة رابط للفضائية القطرية بإغتيال الرنتيسي، لكن حماس آثرت عدم تكبير القصة مع الجزيرة لأنها تريده أن يكون منبرها الإعلامي في محطات لاحقة .




خالد شيخ محمد

وقصة إستهداف الرنتيسي نفسها بعد مقابلة مع الجزيرة، ويؤكد المحلل السياسي سالم جمعة أن الأمر تكرر مع وزير الداخلية في حكومة حماس المقالة سعيد صيام
خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة العام الماضي، حيث أتقن التخفي في قطاع غزة رغم القصف الإسرائيلي الشديد وقتذاك، إلا أنه بمجرد أن سجل صيام
مقابلة مع فضائية الجزيرة وغادر طاقمها حتى قتلت إسرائيل صيام من خلال قصف لم يبد عشوائيا وقتذاك، إلا أن الجزيرة بسبب سرعة إسرائيل في قتل صيام آثرت عدم بث المقابلة حتى اللحظة، في مسعى كي لا تكثر الشواهد والبراهين، إذ يشير عاملون في الجزيرة إلى أن المقابلة مع صيام كانت معدة للبث لكن إيعازات عليا دفعت نحو تجميد المقابلة، وعدم بثها، علما أن معلومات العاملين تقول إن ما حدث مع صيام كان مقررا أن يحصل مع رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية، والقيادي البارز محمود الزهار اللذين رفضا بقوة أي مقابلات مع الفضائية القطرية تحت القصف الإسرائيلي، مع وعود متكررة بإرجاء المقابلة الى ما بعد نهاية الحرب، والتعلل دائما بالإنشغال بمجريات المعارك البرية مع إسرائيل، والتقييمات المستمرة، والتقديرات للمواقف، دون أن يتم التثبت فعليا من تلك المعلومات من جهة مستقلة، وعما إذا كان هنية
أو الزهار يعلمان خبيئة الأنفس لدى محطة الجزيرة القطري.








وبحسب المحلل السياسي سالم جمعة فإن إعتقال ريغي اليوم هو مثابة جرس إنذار لكل النشطاء حول العالم، بأن يعيدوا النظر بأي قرارات سوف يقدمون عليها بإجراء مقابلات صحافية لصالح الفضائية القطرية التي لم تقدم حتى اليوم أي تبريرات مقنعة لما يحدث حال انتهاء مقابلات تجريها الفضائية القطرية، بل إنها صارت
في الأوان الأخير تتجاهل أي تساؤلات تثور لدى الأوساط العربية المتابعة بشأن الحوداث الأخيرة، علما أن العديد من النشطاء غير المعروفين أو المشهورين قد تم إعتقالهم في دول عربية أو أجنبية، إذ إن الرابط المشترك في تلك الحوادث جميعا هو الإتصال بقناة الجزيرة لإطلاعها على بعض المسائل، لكن هؤلاء كانوا يفاجأون بإتصالات فورية من طواقم القناة تستعلم أماكن إقامتهم للوصول إليهم، إلا أن من كان يصل إليهم في نهاية الأمر عناصر أجهزة الإستخبارات التي تكون لاحقتهم دون جدوى، لكنها فشلت في العثور عليهم، أما التوصل إليهم فقد أصبح سهلا بعد أن تواصلوا مع فضائية الجزيرة
القطرية.
يشار الى أن فضائية الجزيرة القطرية كانت قد بدأت بثها في أواخر شهر تشرين الثاني (أكتوبر) عام 1996، محدثة صخبا واسعا أقرب الى الفوضى الإعلامية –
كما يقول المحلل السياسي سالم جمعة- ، كما أن برامجها قد تعمدت في مرات عديدة الإساءة مباشرة الى دول وحكومات عربية، بما في ذلك الأنظمة الحاكمة في أكثر من بلد عربي، الأمر الذي وصل مرارا الى حد القطيعة سياسيا بين دولة قطر بوصفها المستضيف للقناة ودول عربية عدة بينها السعودية والأردن وتونس والعراق، إذ اعتبرت أقلام عربية عدة أداء قناة الجزيرة بأنه الأقرب الى أسلوب دق الأسافين، وبث الفتنة والفوضى، وإشعال القلاقل الأمنية في
أكثر من بلد عربي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
لؤلؤة القلوب
المديـــر العـــــام
المديـــر العـــــام


عدد المشاركات : 7773
العمر : 21
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
رسالتي : ليًسٌٍُ غٌَرٍوٍرٍآً أوٍٍ كُبٌٍــرٍيًآء
بٌٍٍل شٌٍُمٌٍَوٍخٍُآ بٌٍآٍلذَآتًُ َفٍأنٍآ شٌٍُآمٌٍَخٍُهُ بٌٍأخٍٍُلآًقٌٍيً وًٍقٌٍيًمٌٍَيً
ٍليًسٌٍُ َفًٍقٌٍطٌٍُ بٌٍجًُمٌٍَآٍليً وٍنٍعُوٍمٌٍَتًُيً بٌٍٍل أنٍآ هُكُذَآ وٍسٌٍُأضٍٍُِل هُكُذَآ
مٌٍَآ أجًُمٌٍٍَل أنٍ أكُوٍنٍ أنٍآ .. ٍلآ أنٍآ أكُوٍنٍ غٌَيًــرٍيً ..!





مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات عن عمليات الاغتيال بعد حوارات تجريها الرنتيسي والمبحوح وصيام أطلوا على الجزيرة   الخميس فبراير 25, 2010 8:02 pm










لــاـ تكون بخيالي حلم و مش إلي
و لا تحير سؤالي و تقلي إسألي
خليني بقلبك طفلة مدللة

cat. cat. cat.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.pa7a.com
 
تساؤلات عن عمليات الاغتيال بعد حوارات تجريها الرنتيسي والمبحوح وصيام أطلوا على الجزيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين السياسي
 :: اخبار ومستجدات محلية فلسطينية
-
انتقل الى: