صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لهيب المقاومة
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 4192
العمر : 31
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 01/02/2009

مُساهمةموضوع: دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني   الأحد فبراير 07, 2010 4:03 pm


غزة ستعود قريبا للشرعية ومن يعتقد بأنه يسيطر عليها بالقوة مخطيء


رام الله-الكوفية برس-حاورة محمود خلوف-
دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني
- في ضوء لقاءاتي مع المسؤولين الليبيين أؤكد أن حماس لن تحضر القمة العربية
- غزة ستعود قريبا للشرعية ومن يعتقد بأنه يسيطر عليها بالقوة مخطيء
نفى النائب محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح، ومفوض الإعلام فيها، اليوم، صحة الأنباء التي ترددت عن إمكانية دعوة حماس للحضور إلى القمة العربية المقررة في طرابلس الغرب نهاية شهر آذار/مارس المقبل.
وقال دحلان، في حديث أجراه الزميل محمود خلوف مدير مكتب وكالة الانباء الفلسطينية في مصر: لا اعتقد بأن يتم دعوة حماس للقمة، وأنا زرت ليبيا
بتكيلف من الرئيس أبو مازن، وأنا جئت من هذا البلد الشقيق أمس الأول بعد لقاءات وزيارة استمرت ثلاثة أيام لها صلة بموضوع مختلفة منها القمة
العربية.
وتابع: هذا الموضوع ليس مطروحا على جدول أعمال القيادة الليبية، فالرئيس محمود عباس هو من يمثل الشعب الفلسطيني، ومنظمة التحرير هي من تمثل شعبنا في القمة، ولا يوجد مجال لدعوة آخرين خارج الوفد الفلسطيني الرسمي، وهذا ما أبلغتني به القيادة الليبية، ولكن لديهم رغبة بأن تحدث المصالحة قبل أو
خلال القمة، واتفقنا على أن الورقة المصرية هي الأساس.
وأشار إلى أن ليبيا تساند الموقف المصري من المصالحة الفلسطينية، والداعي إلى ضرورة إكمال المصالحة بناء على الأسس التي وضعتها مصر في ورقتها.
وأوضح أنه على مدار السنوات الأخيرة، ثبت بأن مواقف حركة فتح والرئيس محمود عباس، هي الأكثر عقلانية، والأكثر جدية لحماية الشعب الفلسطيني والأكثرواقعية لحماية لانجاز الحقوق الوطنية.
وجدد دحلان دعوته لحركة حماس للتعقل، والسير بخطوات عملية لإنهاء حالة الانقسام الراهنة، التي تستفيد منها إسرائيل كثيرا في التنكر لحقوق شعبنا.
وراهن النائب، على قرب عودة غزة للشرعية، مشددا على أن أي طرف يعتقد بإمكانيته السيطرة على قطاع غزة بقوة السلاح هو مخطيء.
وقال: بالتأكيد غزة ستعود للشرعية، ومن يعتقد بأن بإمكانه أن يستمر بخطف قطعة من فلسطين، كما فعلت حماس، يكون بحالة وهم، ومن يحاول أن يسيطر بالقوة على غزة هو غير عقلاني، وحماس تواجه الواقع الآن، ونأمل بأن تغلب مصالح شعبنا وتسير بجد نحو المصالحة لننهي معاناة أهلنا في غزة ونتوحد في مواجهة إجراءات وجرائم الاحتلال.
وطالب دحلان حركة حماس بتقديم كشف حساب للشعب الفلسطيني، في ضوء الويلات التي حدثت في غزة، والمبررات التي أعطتها لإسرائيل لتنفيذ إجرامها بحق شعبنا، وبسبب ممارساتها على الأرض بحق المواطنين وعناصر وقادة وكوادر حركة فتح وكل من يعارض سياسة حماس وعن إمكانية وجود أفق لاحداث إختراق حقيقي في ملف المصالحة،
رد دحلان: حماس
منذ الانقلاب وضعت نفسها ووضعتنا بمأزق حقيقي، ولكن نحن نزعنا كل ذرائع حماس في السنوات الماضية، في السابق اتهموني أنني أنا المشكلة، وأنا خرجت من الموضوع ولم يعد لي علاقة حتى المفاوضات لا أشارك فيها، وكل شخص يختلف مع حماس قامت بتخوينه، وجربت كل هذا المسلسل إلى أن عرضت مصر محصلة نشاطها وجهدها وموقفها خلال السنتين الماضيتين في ورقة للمصالحة.
وأضاف دحلان:' رغم تحفظاتنا في 'فتح' على الورقة، وانحيازها لمصالح حماس قبلنا بها ووقعنا، وأنتهى وقت الكلام وجاء وقت العمل، وحماس أمام اختبار، فإن هي جادة، فعليها التوقيع على الورقة لنفتح صفحة جديدة، وندخل في إطار وحدودي لمواجهة سياسات حكومة نتنياهو'.
وأشار إلى أن حماس إن كانت تريد المصالحة فحركة فتح ترحب بذلك، أما في حالة استمرار رفضها للتوقيع على الورقة المصرية، فعند ذلك عليها تحمل المسؤولية أمام الشعب الفلسطيني، والعرب الذين كانوا يتعاملون معها، واستطاعت في السابق أن تضللهم.
وشدد على أن موضوع المصالحة في غاية الوضوح ولا يحتاج لمزيد من النقاشات والكلام، نظرا لوجود وثيقة مصرية مطلوب من حماس التوقيع عليها.
وقال: كل هذا لا يلهينا من إدارة معركتنا السياسية مع بنيامين نتنياهو، سواء قبلت حماس وعندها تكون معنا، وإن لم تقبل نستمر، ولكن ستسهل علينا المعركة إن دخلت معنا.
حقيقة معركة حماس

وأكد النائب دحلان أن حركة حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل، لأن معركتها مازالت مع فتح والشعب الفلسطيني، مضيفا: لا نرضى لها هذه المكانة، ولكن
الكرة في ملعبها وإذا أرادت أن تغلب مصالح الشعب الفلسطيني على مصالحها فالورقة المصرية موجودة لتوقع عليها.،
وتطرق إلى اللقاء الذي جمع أمس السيد الرئيس محمود عباس مع أمين عام جامعة الدول العربية في القاهرة، واللقاءات السياسية الأخرى التي عقدت في مصر، موضحا أن القيادة الفلسطينية أكدت على موقفها الواضح الداعم للمصالحة.
ولفت النائب دحلان الانتباه إلى أن موقف الرئيس محمود عباس من ملف المصالحة مقبول من الجميع، وقال: لا يستطيع أحد أن يجرح في موقفنا أو أن يشكك فيه كما كانت تقول حماس في السابق.،
وبشأن مطالبة حماس المتكررة بضرورة التعديل على الورقة المصرية قبل التوقيع عليها، أوضح دحلان بأن هذا الأمر مرفوض من حركة فتح، لأنه في حالة قيام حماس بالتعديل عليها، ففتح ستقوم بنفس الأمر، مضيفا: مصالح شعبنا لا تتطلب الدخول في ذلك، لأن الورقة إن فتحت يعني العودة إلى نقطة الصفر.
وردا على سؤال حول طبيعة الاختراق الذي تم إحداثه على الصعيد العربي بما يخص دعم المصالحة الفلسطينية، قال دحلان: بعد عامين من الجدل والنقاش أزيلت الغمة عن كثير من مواقفنا، والناس بدأوا يتفهمون، وانكشف القناع عن حماس، واتضحت حقيقة مواقف كل الأطراف ولم يعد هنالك لبسا، فعلى سبيل المثال الأشقاء في سوريا لا يستطيعون لوم فتح الآن، وكذلك الأخوة في قطر، لأن الأمور باتت واضحة، واتضح من يعيق إنجاز المصالحة.
وتابع: في الماضي كان بإمكانهم اتهام دحلان أو غيره، وكل هذه الألاعيب انتهت وكشفت، وحماس لم يعد مخزون أكاذيبها ينطلي على أحد الآن، أما إيران فدم
الشعب الفلسطيني بالنسبة لها مطروح للمساومة بينها وبين الأميركان، وليس مطروحا للتحرير، فإن أرادت إيران التحرير فلتتفضل ونحن معها، أما تبيعنا
شعارات فهذا مرفوض...واختبر هذا البلد بأزمة غزة، فالمرشد العام قال الاستشهاديين يبقوا هنا، وحزب الله قال ليس لنا دخل بما يجري، نحن نقوم
بالدعاء لهم...
النضال الشعبي ضد الاحتلال
ولفت إلى أهمية النضال اليومي المستمر ضد الاستيطان والجدار في الضفة الغربية، والذي لا تشارك فيه حركة حماس،
وقال: ما جرى في غزة وقف إطلاق نار دون
مقابل، وأنا أقدر الجهد الاستثنائي الذي تقوم به حماس لضبط الفصائل، وهذا جهد كنا نتمنى أن يكون في السابق، ولكن المؤسف بأن كل هذا يجري دون مقابل، أما نحن كنا نضبط الحدود إلى حد كبير، ولكن كنا نأخذ الثمن السياسي لذلك، وكانت انسحابات من الضفة ولم يكن هناك حصار، وكانت المعابر مفتوحة
والمواطنون يسافرون بكرامة.
حماس واتفاقية المعابر
وحول اتفاقية المعابر لعام 2005 ومعارضة حماس لها، قال دحلان: عندما عقدنا الاتفاقية قدروها وثمّنوها، وبعد الانقلاب 'خونوها' والآن يريدون 20% من الاتفاقية، وأنا لا أقبل الا بالاتفاقية كاملة، وأنا أعرف كما بذلنا جهدا حتى أقنعنا الإدارة الأميركية، وخافيير سولانا، والاطراف الأخرى، بالوصول
إلى إنجاز يتمثل بفتح معبر رفح 24 ساعة، وبعدم وجود إسرائيلي فيه، وبسماح حركة التجارة، وأن تسير مركبات النقل العام 'الباصات' بين غزة والقاهرة،
وأن الشخصيات الهامة تتنقل بدون صعوبات، وللأسف اليوم مريض لا نستطيع إخراجة.
وتساءل دحلان: إن كانت هذه النتيجة فلماذا يا حماس خسرنا كل هؤلاء الشهداء؟، حتى المرضى لا نستطيع إخراجهم للعلاج، وهل نحن ضحينا لنصل لهذه
النتيجة؟!،..بالطبع لا.
وقال: آن الأوان لأن تقدم حركة حماس كشف حساب للشعب الفلسطيني على كل 'الجنون السياسي' الذي مارسته، وكانت نتيجته بأن ندفع شهداء وأسرى وعذابات كبيرة للشعب الفلسطيني ودون مقابل.
مصر والمصالحة الفلسطينية
وتعقيبا على من يدعون بأن موقف مصر غير واضح من المصالحة الفلسطينية،
رد دحلان:
بالعكس موقف مصر واضح ولا غموض فيه، فهي صاغت ورقة المصالحة بالتوافق مع حماس وفي ضوء ما اتفقت عليه الفصائل الفلسطينية في حوار القاهرة، ثم طلبت توقيع هذه الورقة دون تعديلات، وحركة فتح التزمت بذلك رغم تحفظاتها العديدة على ما ورد في الورقة، وحماس رفضت، وهنا تكمن المشكلة.
وقال: مصر رغم جهدها المخلص لإنهاء أزمة الانقسام تم إيذائها، وتشويه صورتها، وجرى الإساءة لها حتى صغار القوم في حماس خرجوا أمام وسائل الإعلام وأخطأوا بحق القيادة المصرية، وعلى تاريخ هذا البلد المشرف وطبعا هناك حدود لتحمل مثل هذه الأعمال غير المسؤولة.
وأضاف: لو فعلت حركة فتح واحد في الألف مما فعلته حركة حماس بخصوص الإساءة لمصر لكنا نعيش حالة خجل كبيرة، للأسف قتلوا ضابطا وجنديا مصريا دون وجه حق..
وتساءل دحلان: ألا يستوجب الأمر بأن تعتذر حركة حماس لمصر وأسر هؤلاء الشهداء المصريين التي قتلتهم، ألم يكن القيام بهذا الأمر هو أفضل من الاعتذار
لإسرائيل!؟.
حقيقة سماح حماس لدحلان بزيارة غزة
وحول حقيقة سماح حماس للنائب دحلان بزيارة غزة لأسباب إنسانية للمشاركة في تشييع جثمان المرحومة والدته، أجاب: لا أرغب بأن يكون روح والدتي جزءا من الجدل السياسي، لذلك عندما قيل هل تذهب إلى غزة؟أجبت لدي الاستعداد، ولكن للأسف حماس لا تقدر لا بالقضايا الانسانية ولا السياسية ولا الوطنية،
وحماس لا تأخذ بالاعتبار إلا مصالحها.
وتابع: عندما وضعوا شروطا أرادوا فرض الحراسة منهم وأمور أخرى، عندها أصدرت بيانا بأنني لن أغادر إلى غزة إلا بعد الاتفاق وعودة القطاع إلى الشرعية الوطنية وبعد صياغة الوحدة الفلسطينية، ولذلك حماس هي خسرت ولم أخسر أنا، صحيح كان الوضع صعب عليّ، والداتي بالنسبة لي أكبر من والدة، هي بالنسبة لي موجه روحي، منذ أن كنت طفلا اشتركت معي في كل العمل النضالي، وفي كل رحلتي صبرت، واعتقلت ومنعت من السفر، وفرض عليها إقامة جبرية، وهي أحسنت كثيرا لحركة حماس في كل أزماتها، ولكن هذا ملف لا أريد أن افتحه، فحماس سلكت سلوكا يتلاءم مع أخلاقها الخارجة عن أخلاق الوضع الفلسطيني التقليدي.
وذّكر دحلان بأن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ُسمح له بدخول الأردن عند وفاة والده بسياراته ولوحات تسجيل سورية، وبحراساته الخاصة، وأنه شارك بوداع والده وفي بيت العزاء لمدة ثلاثة أيام، مضيفا: وهذا حدث رغم أنهم متهمون بالتلاعب في الوضع الأردني، ولكن كل إناء ينضح بما فيه وكل يعمل بقيمه وما تربى عليه.،
زيارة الدكتور شعث لغزة
وعن أسباب عودة الدكتور نبيل شعث إلى قطاع غزة، قال دحلان: ذهاب إلى مسؤول فلسطيني من فتح إلى غزة يأتي في إطار محاولات تهيئة الأجواء وتهدئة
المخاوف لدى كل الأطراف لنصل إلى اتفاق، وزيارة أي مسؤول فتحاوي إلى غزة يفترض أن يكون أمرا طبيعيا، لأنها بلده، والأمر ليس بحاجة لتصريح من حماس أو إسرائيل ليعود المواطن إلى أهله وبلده.
وتابع: كان واضحا أن حركة حماس حاولت إعطاء زيارة هذه الزيارة أبعادا أكثر من حدودها، ولكننا نحن في إطار العلاقة مع حماس، كل شيء مربوط بتوقيعها على ورقة المصالحة المصرية.
وتابع: أما الحديث زيارة الدكتور شعث رسمية أو غير رسمية، فنحن ليس ذاهبون لبلد آخر، فهذه بلدنا، وهناك قرار باللجنة المركزية بحركة فتح بضرورة عودة القيادات الفتحاوية التي تتمكن من دخول القطاع وأي مسؤول فتحاوي بإمكانه أن يلتقي مع أي أشخاص فتحاويين أو غير فتحاويين، ولكن هذا ليس حوار أو مفاوضات لأن الحوار في مصر.
وحول إمكانية ترتيب مثل هذه الزيارات مع مصر، أو حصولها بضمانه مصرية: أجاب دحلان: كل شيء يتعلق بقطاع غزة ويخص سلوكنا الفتحاوي نحاول أن ننسقه معالشقيقة مصر.
المفاوضات والاستيطان وموقف القيادة
وبشأن المفاوضات والأفكار المتعلقة بتجميد الاستيطان لفترة معينة، رد دحلان: ما اعتمد في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وما اعتمد في مؤسسات فتح، وما أعلن عنه الرئيس أبو مازن لن نغيره، ولا أتصور بأنه سيتغيير.
وشدد على أن القيادة الفلسطينية ليست ضد المفاوضات، ولكن المشكلة تتعلق بإسرائيل التي لا تريد المفاوضات، وهي تدعي ظلما بأن الجانب الفلسطيني يضع
شروطا.
وشدد على أن انطلاق المفاوضات المباشرة مع إسرائيل تستدعي التزام الأخيرة بالوقف التام للاستيطان، وبتحقيق المطالب التي تقدمت بها السلطة الوطنية،
مضيفا: أما أن يأتي الطرف الأميركي ليمارس جهده الدبلوماسي بيننا وبين الإسرائيليين لمحاولة كسر الجمود وخلق أجواء تسمح بالعودة للمفاوضات فنحن
ليس ضد ذلك.
وقال: نحن ليس ضد الجلوس مع نتنياهو، ولكن بشروطه لن نقبل ذلك، والموقف الفلسطيني واضح ولم يتغير، ونأمل بأن ينجح المبعوث الأميركي جورج ميتشيل بمهمته، وإذا فشل فسيكون لنا خيارات عديدة منها التوجه لمجلس الأمن، بالإضافة إلى خطوات أخرى وبالتعاون والتشاور مع الجامعة العربية ولجنة
المتابعة العربية.
الأسئلة الموجهة لأميركا
وحول طبيعة الأسئلة التي وجهتها السلطة الوطنية للجانب الأميركي للإجابة عليها بشأن عملية السلام، رد دحلان: هي أمور تتعلق بقواعد العمل التي وضعناها
للعودة للمفاوضات، وفي مقدمتها وقف الاستيطان، ووضوح مرجعية التفاوض والجدول الزمني للمفاوضات، والرؤية حول موضوع الأرض، والحدود.
وأضاف: كل هذه الاستفسارات تجيب عن أسباب طلبنا لوقف الاستيطان والعودة لحدود 1967، ونحن لن نعود للمفاوضات المباشرة مع إسرائيل دون تحديد هذه الأمور، ولم تترك إسرائيل خدعة إلا حاولت تمريرها علينا في السابق، ونحن لدينا خبرة، والآن محصنون جيدا، ونعرف ماذا نفعل وماذا تعني كل خطوة.
وأشار إلى أن إسرائيل تدعي أنها موافقة دولة في حدود 1967، وعلى حل الدولتين، وأن هذا الأمر يسمعه العالم منذ عشرة سنوات، وأن الشعب الفلسطيني لا يريد كلاما فقط مطلوب، بل مطلوب تحديد أين تكون الحدود بالضبط.
وأوضح أن أهمية تحديد الحد الفاصل بين الدولتين سيؤدي إلى حل القضايا الرئيسية،
بقوله: إذا حددت الحدود هذا يعني حل موضوع الاستيطان تلقائيا، و90% من قضايا القدس، و100% من قضايا الأمن تحل، و100% من تفاصيل الترتيبات الأمنية أيضا.
واعتبر مفوض عام الاعلام في اللجنة المركزية لحركة فتح أن شعار حل الدولتين يبقى بدون مضمون وعديم الجدوى بدون تحديد حدود الدولتين بشكل دقيق.
الإنشاءات المصرية على حدود غزة
وحول الانشاءات بين مصر وغزة، أوضح دحلان. أن مصر حرة في تحديد طبيعة الوسائل التي تريد من خلالها حماية أمنها، مضيفا: لا أريد الدخول في ترتيبات أمنية اتخذتها مصر لأن هذا شأنها، وهو موقف يتعلق بأمنها القومي، والمهم بالأمر
أن مصر تقول: ما يدخل من تحت الأرض سندخله من فوق الأرض، وهذا ليس خطأ، ويوميا تصل بضائع لغزة عبر معبر 'كرم أبو سالم'، ويوميا تنقل مساعدات من الضفة للقطاع.
وأضاف: إذا كان الأمر له صلة بمواد غذائية وبضائع 'فهو محلول'، أما إن كان له صلة بتهريب آخر فهذا يتعلق بمصر وهي صاحبة القرار فيه، ومصر غضت العين على مدار السنوات الثلاث الماضية، فحماس أدخلت كل ما أرادت، ولكن النتيجة كانت الهجوم عليها وتخوينها، ولا أرى بأن موقف مصر خطأ، وبخاصة أن الأمر لا يؤدي إلى تجويع الشعب الفلسطيني، وحماس أعلت صوتها ضد ما يجري لأن هنالك طبقة من تجار حماس هي المستفيدة من هذه الأنفاق.
واختتم النائب دحلان بالقول: مرحلة دلال حماس انتهت، وهي فكرت بأن الامر سيستمر مدى الحياة!، وهم فكروا أن نجاح حماس في التشريعي وأن انقلابها أعطاها الأمان لتعمل ما يريد، وهذا الكلام غير صحيح.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://palestine-hawk.ahlamountada.com
Fatom Najran
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 2492
العمر : 29
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني   الأحد فبراير 07, 2010 7:22 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://plus.google.com/u/0/114050426024244924261/posts
Fatom Najran
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 2492
العمر : 29
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 29/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني   الأحد فبراير 07, 2010 8:48 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://plus.google.com/u/0/114050426024244924261/posts
لؤلؤة القلوب
المديـــر العـــــام
المديـــر العـــــام


عدد المشاركات : 7773
العمر : 21
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 26/05/2009
رسالتي : ليًسٌٍُ غٌَرٍوٍرٍآً أوٍٍ كُبٌٍــرٍيًآء
بٌٍٍل شٌٍُمٌٍَوٍخٍُآ بٌٍآٍلذَآتًُ َفٍأنٍآ شٌٍُآمٌٍَخٍُهُ بٌٍأخٍٍُلآًقٌٍيً وًٍقٌٍيًمٌٍَيً
ٍليًسٌٍُ َفًٍقٌٍطٌٍُ بٌٍجًُمٌٍَآٍليً وٍنٍعُوٍمٌٍَتًُيً بٌٍٍل أنٍآ هُكُذَآ وٍسٌٍُأضٍٍُِل هُكُذَآ
مٌٍَآ أجًُمٌٍٍَل أنٍ أكُوٍنٍ أنٍآ .. ٍلآ أنٍآ أكُوٍنٍ غٌَيًــرٍيً ..!





مُساهمةموضوع: رد: دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني   الإثنين فبراير 08, 2010 9:39 am



لــاـ تكون بخيالي حلم و مش إلي
و لا تحير سؤالي و تقلي إسألي
خليني بقلبك طفلة مدللة

cat. cat. cat.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.pa7a.com
 
دحلان: حماس الآن ليست بمعركة مع إسرائيل ولكن مع فتح والشعب الفلسطيني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين السياسي
 :: اخبار ومستجدات محلية فلسطينية
-
انتقل الى: