صقر فلسطين
بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لك أهلا وسهلا زائرنا الكريم
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا بكل سعادة وبكل عزة
ندعوك
للتسجيل اذا احببت الانضمام لاسرتنا والمشاركة معنا


أهلاً وسهلاً بك يا زائر في منتدى صقر فلسطين
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
منتدى صقر فلسطين يرحب بكم نتمنى لكم قضاء اطيب واجمل الاوقات حيث المتعة والفائدة

شاطر | 
 

 مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو علاء
ابوعلاءابوعلاء


عدد المشاركات : 5835
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
رسالتي : ادَّخر راحتك لقبرك، وقِّلل من لهوك ونومك، فإنَّ من ورائك نومةً صبحها يوم القيامة".


مُساهمةموضوع: مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة    الإثنين يوليو 04, 2011 11:50 pm




اقرأه بعدل وإنصاف لا بتعصب للرجال واعتساف
مات المجاهد كما زعموا أسامة بن لادن الذي فجر في أمريكا برجين فبسببه اعتدي على دولتين .

مات المجاهد كما يقولون أسامة بن لادن الذي فجر مرة في بلاد الصليبيين بينما تنظيمه فجر عدداً من المرات في بلاد الحرمين .

مات المجاهد كما يتصورون الذي كفر حكامنا وخلع بيعتهم والنَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ « مَنْ
كَرِهَ مِنْ أَمِيرِهِ شَيْئًا فَلْيَصْبِرْ عَلَيْهِ فَإِنَّهُ لَيْسَ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ خَرَجَ مِنَ السُّلْطَانِ شِبْرًا فَمَاتَ عَلَيْهِ
إِلاَّ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً
» رواه البخاري ومسلم

وقَالَ أيضاً صلى الله عليه وسلم « مَنْ خَلَعَ يَدًا مِنْ طَاعَةٍ لَقِىَ اللَّهَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لاَ حُجَّةَ لَهُ وَمَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِى عُنُقِهِ
بَيْعَةٌ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً
» رواه مسلم .

مات المجاهد كما ظنوا الذي طعن في علمائنا ويتهمهم بأنهم مداهنون للحكام

مات المجاهد على طريقة الخوارج الذي فجر تنظيمه في الرياض فقتل مسلمين موحدين فخرج يدعو لمن فجر في
العليا بأن الله يتقبلهم شهداء والله تعالى قال
{ وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ
اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا
} ]النساء: 93

والنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ « لَزَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ قَتْلِ رَجُلٍ مُسْلِمٍ» رواه الترمذي والنسائي وصححه
الألبانى

مات المجاهد على فهمهم رئيس تنظيم القاعدة والذي قتل تنظيمه في تفجيرات الرياض مُعَاهَدِين

والنَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ « مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا » رواه
البخاري
.

مات الذي هدم صنم بوذا الذي يعبده البوذيون بينما يعيش في أفغانستان وترك هدم
القبور والأضرحة التي يطوف عليها ويسجد لها ويذبح لها المنتسبون إلى لا إله
إلا الله
أين هؤلاء من قول ابن عمر رضى الله عنهما عندما أَتَاهُ رَجُلاَنِ فِى فِتْنَةِ ابْنِ الزُّبَيْرِ
فَقَالاَ إِنَّ النَّاسَ قَدْ ضُيِّعُوا ، وَأَنْتَ ابْنُ عُمَرَ وَصَاحِبُ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - فَمَا يَمْنَعُكَ أَنْ تَخْرُجَ
فَقَالَ يَمْنَعُنِى أَنَّ اللَّهَ حَرَّمَ دَمَ أَخِى . فَقَالاَ أَلَمْ يَقُلِ اللَّهُ (
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ ) فَقَالَ
قَاتَلْنَا حَتَّى لَمْ تَكُنْ فِتْنَةٌ ، وَكَانَ الدِّينُ لِلَّهِ ، وَأَنْتُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تُقَاتِلُوا حَتَّى تَكُونَ فِتْنَةٌ ،
وَيَكُونَ الدِّينُ لِغَيْرِ اللَّهِ
.رواه البخاري وفي رواية « إِنَّمَا كَانَ مُحَمَّدٌ - صلى الله عليه وسلم - يُقَاتِلُ الْمُشْرِكِينَ ،
وَكَانَ الدُّخُولُ فِى دِينِهِمْ فِتْنَةً ، وَلَيْسَ كَقِتَالِكُمْ عَلَى الْمُلْكِ
».وفي رواية « قَدْ فَعَلْنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ -
صلى الله عليه وسلم - إِذْ كَانَ الإِسْلاَمُ قَلِيلاً ، فَكَانَ الرَّجُلُ يُفْتَنُ فِى دِينِهِ ، إِمَّا يَقْتُلُوهُ وَإِمَّا يُوثِقُوهُ ، حَتَّى
كَثُرَ الإِسْلاَمُ ، فَلَمْ تَكُنْ فِتْنَةٌ
»

الله أكبر لقد صدق النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عندما قَالَ « إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا - أَوْ فِى عَقِبِ هَذَا -
قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ
لاَ يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلاَمِ ،
وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ ، لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ
»رواه البخاري ومسلم

مات رئيس تنظيم الخوارج المارقين مروع الآمنين وقاتل الموحدين والمُعَاهَدَين
ومن تعاون حزبه مع الرافضة الحوثيين الذين هم أشد كفراً من الصليبيين في
قتال عسكر المملكة العربية السعودية معقل الإسلام والمسلمين

فهل مثل هذا يستحق أن يكون من المجاهدين ؟؟؟

مات رئيس الخوارج التكفيريين الذين يتباكون على نساء وأطفال ليبيا وفلسطين بينما يتقربون إلى الله بقتل نسائنا وأطفالنا المساكين

أتعجبون من هذا يا عباد الله

لا تستغربوا ذلك فهؤلاء ورثة لعبد الرحمن بن ملجم الخارجي الذي تقرب إلى الله بقتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين

مات الذي قال عنه الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله كما في مجموع الفتاوى في المجلد التاسع صفحة ( 100 )

( ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدعوا هذا الطريق الوخيم , وأن يتقوا الله
ويحذروا نقمته وغضبه , وأن يعودوا إلى رشدهم , وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم

مات الذي زور محبوه فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء بأن أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة على الحق ظاهرين
فردت اللجنة الدائمة عليهم بفتوى رقم ( 25041 ) وتاريخ 6/3/1432هـ بقولها

( أولاً : ما نسب إلى اللجنة في هذه الفتوى المزورة كذب وبهتان لا نقر به ولا نرضى عنه والله
حسيب وطليب من كتب هذه الفتوى
وعمل على إخراجها ) ثم قالت (فإن المدعو الضال أسامة بن لادن وتنظيم
القاعدة متقرر لدى العلماء ضلال مسلكهم وشناعة جرمهم وأنهم بأقوالهم وأفعالهم ما جروا على الإسلام
والمسلمين إلا الوبال والدمار
وكل عاقل فضلا عن عالم يدرك انحراف هذا المسلك وأنه لا يجوز لمسلم أن ينتسب إلى
تنظيم القاعدة ولا أن يرضى بأفعاله ولا أن يتكتم على المنتسبين إليه لقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في
الحديث الصحيح
: ( لعن الله من آوى محدثا) رواه مسلم . وقد وقع على الفتوى رئيس اللجنة سماحة المفتي عبد
العزيز آل الشيخ و
كذلك كل من صالح بن فوزان الفوزان ومحمد بن حسن آل الشيخ
وعبد الكريم بن عبدالله الخضير وعبد الله بن محمد المطلق وأحمد بن علي سير مباركي وعبد الله بن محمد بن خنين
.

مات الذي يتحرش هو وتنظيمه المغوار بالكفرة الفجار وليس عندهم قوة على قتالهم والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
في وقت الضعف في مكة لم يقاتل ويرى بأم عينيه معلقاً بالكعبة الأصنام وقيل أنها 360 صنماً

فهل مجاهدكم أسامة وتنظيمه الذي وصل لأعلى درجات الذكاء أغير على بلاد المسلمين من رسول الله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لكعبة رب العالمين

مات الذي بسبب فقهه الأعوج تسلط الكفار الأشرار على المسلمين الأبرار والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في وقت
الضعف في مكة لم يقم بالإغتيالات ويرى بأم عينيه وقد أوذي خير من أسامة بن لادن من صحابته صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كبلال بن رباح مؤذن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في المدينة وكعمار بن ياسر وأمه سمية التي طعنها أبو
جهل في فرجها وكانت أول شهيدة في الإسلام فأمرهم بالصبر ثم أمرهم بالهجرة
إلى الحبشة عند الكفار وكان حاكمهم كافرا قبل أن يسلم وهو النجاشي رحمه الله
.

فعن محمد بن إسحاق ، قال : كانت بنو مخزوم يخرجون بعمار بن ياسر وبأبيه وأمه ،
وكانوا أهل بيت إسلام ، إذا حميت الظهيرة فيعذبوهم برمضاء مكة ، فيمر بهم
النبي صلى الله عليه وسلم ، فيقول ، فيما بلغني
: « صبرا آل ياسر ، موعدكم الجنة »
فأما أمه فقتلوها وهي تأبى إلا الإسلام . قال الألباني في تخريج فقه
السيرة
حديث حسن صحيح رواه ابن إسحاق في السير بلاغا ووصله الحاكم
والطبراني في الأوسط كما في المجمع عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما
.

فهل ابن لادن أرحم بالمسلمين من رب العالمين ومن سيد المرسلين الذي وصفه الله فقال {
لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ
}
التوبة:128
مات الذي يتمنى هو وتنظيمه الشجاع ملاقاة الأعداء الكفرة وليس عندهم قوة على قتالهم

والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في المدينة عندما حاصره الأحزاب انْتَظَرَ حَتَّى مَالَتِ الشَّمْسُ . ثُمَّ قَامَ فِى النَّاسِ فَقَالَ « أَيُّهَا النَّاسُ
لاَ تَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ وَسَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ ، فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاصْبِرُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ ظِلاَلِ السُّيُوفِ -
ثُمَّ قَالَ - اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الْكِتَابِ وَمُجْرِىَ السَّحَابِ وَهَازِمَ الأَحْزَابِ اهْزِمْهُمْ وَانْصُرْنَا عَلَيْهِمْ
» رواه البخاري ومسلم .

فانظروا أيها العقلاء الذين لا تأخذكم العاطفة فتتركون من أجلها سنة النبي صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الذي تحبونه وغضبتم على بعض الدنمركيين عندما سبوه

القائد : نبي وهو محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وليس الخارجي أسامة بن لادن الذي ليس بنبي يوحى إليه

الجيش : الصحابة وفيهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه وليس القطبي أيمن الظواهري فأبو بكر رضي الله عنه أول الخلفاء الراشدين

ومن المبشرين بالجنة وهو أفضل الناس بعد الأنبياء والمرسلين فعَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-
لأَبِى بَكْرٍ وَعُمَرَ
« هَذَانِ سَيِّدَا كُهُولِ أَهْلِ الْجَنَّةِ مِنَ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ إِلاَّ النَّبِيِّينَ وَالْمُرْسَلِينَ » رواه الترمذي وصححه الألباني

وفيهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه وليس الضال أبا مصعب الزرقاوي فعمر رضي الله عنه ثاني الخلفاء
الراشدين ومن المبشرين بالجنة والذي يفر منه الشيطان رأس الكفر
وليس أوباما أو شارون فعن عبد الله بن بريدة :
عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال
: ( إني لأحسب الشيطان يفر منك يا عمر ) رواه ابن حبان وصححه

وفيهم عثمان بن عفان رضي الله عنه وليس الجاهل عبد الله عزام فعثمان رضي الله عنه ثالث الخلفاء الراشدين
ومن المبشرين بالجنة
والذي تستحي منه الملائكة

وفيهم علي بن أبي طالب رضيالله عنه وليس التكفيري أبا قتادة الفلسطيني فعلي رضي الله عنه رابع الخلفاء
الراشدين ومن المبشرين بالجنة .

شروط الجهاد : متوفرة فيهم من قوة إيمانية وعدة وعدد وبإذن الإمام وغيرها ومع ذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم للصحابة

« لاَ تَمَنَّوْا لِقَاءَ الْعَدُوِّ وَسَلُوا اللَّهَ الْعَافِيَةَ ، فَإِذَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاصْبِرُوا »

وقد روى مسلم في صحيحه في قصة عيسى عليه السلام عندما يقتل المسيح الدجال ثم يخرج بعد ذلك قوم يأجوج
ومأجوج وهم كفار قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم «
إِذْ أَوْحَى اللَّهُ إِلَى عِيسَى إِنِّى قَدْ أَخْرَجْتُ عِبَادًا لِى لاَ يَدَانِ
لأَحَدٍ بِقِتَالِهِمْ فَحَرِّزْ عِبَادِى إِلَى الطُّورِ
». قال ابن عثيمين رحمه الله يعني : الجأ بهم إلى الجبل ودع مقاتلة هؤلاء .

فهل إمامكم وتنظيمه الذكي أشجع من خليل الله محمد صلى الله عليه وسلم وكليم
الله عيسى عليه الصلاة والسلام وهما من أولي العزم من الرسل وأشجع من أبي
بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم
؟؟؟؟

وهل أسامة بن لادن وتنظيمه البطل الذي شوه سمعة الإسلام والمسلمين أغير على دين الله من هؤلاء ؟؟؟؟؟؟


قال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين في شرحه لكتاب الجهاد من بلوغ المرام ما يلي:
( قال صلى الله عليه وسلم : إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم ( وهذا عام في كلأمر لأن قوله « بأمر »
نكرة في سياق الشرط فيكون للعموم سواء أمر العبادات أو الجهادأو غيره وأما الواقع. فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم في مكة يدعو الناس إلى توحيد الله وإلى الصلاة وبقي على هذا ثلاث عشرة سنة لم يؤمر بالجهادمع شدة الإيذاء له ولمتبعيه عليه الصلاة والسلام وقلة الأوامر أو قلة التكاليف أكثر أركان الإسلام ما وجبت إلا في المدينة ولكن هل أمروا بالقتال؟ لا لماذا؟ لأنهم لايستطيعون هم خائفون على أنفسهم. إن النبي صلى الله عليه وسلم خرج منمكة خائفاً على نفسه وهذا معروف ولذلك لم يوجب الله عز وجل القتال إلا بعد أن صار للأمة
الإسلامية دولة وقوة أمروا بالقتال
{ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ }
[الحج:39]

وعلى هذا فإذا قال لنا قائل الآن لماذا لا نحارب أمريكاوروسيا وفرنسا وإنجلترا لماذا؟
لعدم القدرة، الأسلحة التي قد ذهبعصرها عندهم هي التي بأيدينا وهي عند أسلحتهم بمنزلة سكاكين الموقد
عند الصواريخ ما
تفيد شيئاً فكيف يمكن أن نقاتل هؤلاء
. ولهذا أقول إنه من الحمق أن يقول قائل إنه يجب علينا الآن أن نقاتل
أمريكا وفرنسا وإنجلترا وروسيا
كيف نقاتل؟ هذا تأباه حكمة الله عز وجل
ويأباه شرعه
) انتهى كلامه رحمه الله تعالى وغفر له

بعد هذا لا يمدح ويثني على أسامة بن لادن إلا رجل على فكر الخوارج فنسأل الله إن لم يتب أن يقصم ظهره

أو رجل جاهل لم يمت أحد أبنائه في هذه التفجيرات حتى يعلم ضلال أسامة بن لادن وتنظيمه .

تنبيه : أولا : نحن لا نكفر أسامة بن لادن بل ندين الله أنه مبتدع ضال على عقيدة الخوارج

ويفرح المسلمون أهل السنة بموت أسامة بن لادن ونسأل الله أن يكون ذلك دحرا لفتنته وإخمادا لتنظيمه .

وأهل السنة يفرحون بموت أهل البدع كما فرح الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه بموت
من هو على عقيدة
أسامة بن لادن عقيدة الخوارج عندما قتل ألا وهو ذا الثدية الخارجي فقد روى هذا الحديث
الإمام أحمد رحمه الله
« أن عليا سجد حين وجد ذا الثدية في الخوارج» وحسنه
الألباني في إرواء الغليل المجلد الثاني صفحة ( 230 – 231 ).

ثانيا : فرح الكفار بموت ابن لادن لا يدل على أنه على الحق كما أن فرحهم بموت الخميني لا يدل على أنه على
الحق وكما أن الرافضة فرحوا بموت الحجاج بن يوسف الثقفي فلا يدل أيضا أنه على حق .

وقد سُئل الشيخ عبدالمحسن بن حمد العبَّاد البدر عن مقتل الخارجي أسامة بن لادن

الموافق لـيوم الأثنين 28/5/1432هـ بعد صلاة العشاء (بدون تسجيل)

السؤال: ما هو القول الوسط في مقتل أسامة بن لادن فهناك من فرح بمقتله,

وهناك من قال إنه كان مجاهداً وحكم له بالشهادة ؟؟؟؟

فأجاب بقوله: كيف مجاهد؟! نعم هو مجاهد في سبيل الشيطان.

أسامة بن لادن جلب شراً عظيماً على المسلمين

ولا شك أن ذهابه فيه راحة لهم, يرتاح الناس بذهابه. منقول من شبكة سحاب السلفية

هذا وأسأل الله تعالى ذا المعارج الذي أمات ابن لادن حامل لواء الخوارج أن يعجل بهلاك من كان على فكره دارجا كالقرضاوي
والظواهري والفقيه ومحمد حسان والزنداني وكل من لم يتب وكان عن منهج أهل السنة
خارجا كما أسأله
تعالى أن يهدي ضال المسلمين وأن يميتنا وإياكم على التوحيد والسنة كما أسأله تعالى أن تقوم راية الجهاد
على طريقة أهل السنة والجماعة لدحر تسلط الكفرة على بلاد المسلمين
.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


وكتبه عبدالرحمن العتيبي عفا الله عنه بمنه وكرمه


حقوق النقل لكل مسلم بشرط العزو لمنتديات نور اليقين السلفية


المصدر: منتديات نور اليقين


عدل سابقا من قبل ابو علاء في الأربعاء يوليو 06, 2011 12:41 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abo3laa329@hotmail.com
ابو احمد
صقر ماسي
صقر ماسي


عدد المشاركات : 2305
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة    الثلاثاء يوليو 05, 2011 1:51 am




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pa7a.com
ابو علاء
ابوعلاءابوعلاء


عدد المشاركات : 5835
العمر : 34
أوسمة التميز :
تاريخ التسجيل : 18/12/2008
رسالتي : ادَّخر راحتك لقبرك، وقِّلل من لهوك ونومك، فإنَّ من ورائك نومةً صبحها يوم القيامة".


مُساهمةموضوع: رد: مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة    الأحد يوليو 10, 2011 12:15 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abo3laa329@hotmail.com
أبو الليث الفلسطيني
صقر جديد
صقر جديد


عدد المشاركات : 8
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 30/09/2011
رسالتي :


مُساهمةموضوع: رد: مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة    الجمعة سبتمبر 30, 2011 4:44 pm

أحسنت يا أبا أحمد قال الشيخ صالح أل الشيخ الذي يمجد في بن لادن عنده خلل في فهم الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مات أسامة بن لادن فهل هو مجاهد حقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صقر فلسطين :: 
صقر فلسطين الاسلامي
 :: القسم الاسلامي
-
انتقل الى: